لو بتعانى من هذه الأعراض.. توقف عن تناول القهوة أثناء الصيام المتقطع

إشترك في خدمة واتساب

يحاول الكثير من الناس تجربة أنماط غذائية مختلفة للوصول إلى الصحة المثلى، فيسعى هؤلاء المتحمسون للصحة الصيام المتقطع كطريقة لإزالة السموم وتجديد شباب الجسم من أجل صحة أفضل، عندما يتم هذا النوع من الصيام بشكل صحيح، فإنه يرتبط بالفوائد الصحية المحتملة، مثل تحسين الهضم والتمثيل الغذائي وعمل الخلايا وإنقاص الوزن، ولكن في كثير من الأحيان ، يتناول الناس جرعة زائدة من فناجين القهوة أثناء الصيام المتقطع على أمل قمع شهيتهم ونوبات من زيادة الطاقة، وفقا لما نشره موقع "doctor.ndtv".

يجب تجنب القهوة أثناء الصيام المتقطع إذا كنت تتعامل مع أي من الحالات التالية:

1. الحموضة

يمكن للكافيين أن يرخي عضلة المريء العاصرة السفلية ، وهي الصمام بين المريء والمعدة، قد يتسبب ذلك في دخول محتويات المعدة الحمضية إلى المريء ، مما يؤدي إلى ظهور أعراض غير مريحة لارتجاع المريء ، والتي تشير إلى مرض الارتجاع المعدي المريئي.

2. القلق

في حالة مواجهة نوبات متكررة من القلق ونوبات الذعر ، فمن الأفضل تخطي القهوة أثناء الصيام المتقطع.

3. سوء صحة القلب

إذا كنت تعاني من حالة قلبية سابقة ، فتجنب القهوة يجب الابتعاد عن هذا المشروب أثناء الصيام إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو معدل ضربات القلب.

4. عدم التوازن الهرموني

يؤثر الكافيين المفرط على مستويات هرمون الاستروجين إما عن طريق تشويه نسبة هرمون الاستروجين إلى هرمون البروجسترون أو عن طريق خلق خلل في مستقلبات الاستروجين.

 5. قصور الغدة الدرقية

تؤثر القهوة على امتصاص الليفوثيروكسين (المستخدم في أدوية الغدة الدرقية) تساهم القهوة أيضًا في هيمنة الإستروجين ، وهيمنة الإستروجين تمنع تحويل T4 إلى T3.

6. متلازمة القولون العصبي مع الإسهال (IBS- D)

تحفز القهوة إفراز الجاسترين ، هرمون المعدة الرئيسي ، الذي يسرع وقت العبور المعوي، يمكن للقهوة أيضًا أن تحفز إفراز العصارة الصفراوية والإنزيمات الهاضمة، بينما يمكن تضمين استهلاك القهوة في الصيام المتقطع ، فمن الأفضل مراقبته ، خاصةً عند المعاناة من ظروف صحية معينة.

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دراسة: خروج الأطفال للتنزه في الطبيعة يعزز صحة الرئة