أخبار عاجلة
كم بلغ سعر دولار 'صيرفة' اليوم؟ -

هل يمكن أن يساعد تناول الأناناس مرضى السكرى؟ اعرف الإجابة

إشترك في خدمة واتساب

مرض السكري هو مرض مزمن يتطلب تدخلاً غذائيًا سليمًا وتغييرات في نمط الحياة من أجل إدارة فعالة، تحدث هذه الحالة عندما ترتفع مستويات السكر في الدم، وبالتالي فإن اختيار نظام غذائي لا يعيق مستويات السكر في الدم يمكن أن يساعد في السيطرة على مرض السكري بشكل طبيعي، يتم تحميل الفواكه بالعديد من العناصر الغذائية، وقد أكد العديد من خبراء الصحة على دمج بعض أنواع الفاكهة في النظام الغذائي يوميًا، لكن الفاكهة مليئة بالسكريات الطبيعية والكربوهيدرات لذلك ينصح مرضى السكر بمراقبة استهلاك الفاكهة، الأناناس مليء بالعديد من العناصر الغذائية، لكن هل هي آمنة لمن يعانون من مرض السكري؟ وفقا لما نشره موقع " pinkvilla".

الأناناس ومرض السكري: ما الرابط؟

يحتوي الأناناس على العديد من العناصر الغذائية والإنزيمات ومضادات الأكسدة مثل البروميلين التي لا تساعد فقط في تعزيز المناعة والهضم ولكن أيضًا قمع الالتهاب أثناء محاربة الإجهاد التأكسدي، في حين أن هذه الفاكهة المذهلة يمكن أن تثري أي شخص بالمغذيات الصحية ، إلا أنها لا تحصل على مظهر أخضر نظيف للغاية لمن يعانون من مرض السكري، يحتوي الأناناس على درجة GI (مؤشر نسبة السكر في الدم) متوسطة بينما تعتبر الفواكه ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض مناسبة فقط لمرضى السكر.

المؤشر الجلايسيمي هو نظام تصنيف يتم توفيره للأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات لقياس كيفية تأثيرها على مستويات السكر في الدم في الجسم، يحتوي الأناناس الخام على 66 درجة GI مما يدل على أن استهلاك هذه الفاكهة يمكن أن يؤثر على مستويات السكر في الدم مقارنة بالفواكه الأخرى التي لديها نقاط GI منخفضة أقل من 55.

وفقًا لعشاق الصحة، على الرغم من أن الأناناس يحتوي على كميات عالية من الألياف التي تساعد في تقليل امتصاص السكر في الجسم وتبقيك راضيًا لفترة أطول ، إلا أن درجة GI المتوسطة تمنحه علامة على أنه فاكهة ممتعة مذنبة لمرضى السكري ، يؤدي إلى أعراض مؤلمة في الجسم مثل الاهتزاز.

إليك كيفية تناول الأناناس أثناء معاناتك من مرض السكرى

عندما يتعلق الأمر بالأناناس ، فإن القاعدة الأساسية تقول إن الاعتدال هو المفتاح لإثراء نفسك بالخير دون إعاقة مستويات السكر في الدم، يمكن تناول كميات صغيرة من الأناناس في منتصف الصباح مصحوبة بالدهون الموجودة في المكسرات أو البروتين أو الفواكه الأخرى ذات المستويات المنخفضة من GI للحد من تأثير هذه الفاكهة على مستويات السكر في الدم.

تمامًا مثل أي طعام آخر، يمكن أن يختلف تأثير الجهاز الهضمي المعتدل ، اعتمادًا على ما تجمعه معه، إن الجمع بين الكربوهيدرات الليفية والبروتينات والدهون المغذية مع الأناناس يحد من الإفراط في تناول الطعام ، ويشبعك بعمق لفترة أطول ويقلل من أي ارتفاع في نسبة السكر في الدم في الجسم

إن أبسط طريقة صحية لاستهلاك الأناناس هي في شكله الخام أو مضاعفته بالأطعمة ذات الدرجات المنخفضة من GI يمكنك أيضًا تناول كميات معتدلة كطبق جانبي مع وجباتك الرئيسية.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دراسة: خروج الأطفال للتنزه في الطبيعة يعزز صحة الرئة