4 طرق يؤثر بها الصداع النصفى على جسمك وحياتك

إشترك في خدمة واتساب

الصداع النصفي هو حالة عصبية يمكن أن يكون لها عواقب بعيدة المدى على جميع مجالات حياة الفرد، ورغم أن الصداع النصفي يتسم عادة بألم نابض على جانب واحد من الرأس، إلا أنه يترافق مع أعراض مثل الحساسية للصوت والضوء والغثيان والقيء وعدم الراحة، في هذا التقرير نتعرف على تأثير الصداع النصفى على جسمك وحياتك، بحسب موقع "health".

كيف يؤثر الصداع النصفي على جسمك وحياتك؟

غالبًا ما تحدث نوبات الصداع النصفي بسبب التقلبات الهرمونية والكافيين وبعض الأطعمة والتوتر وعدم انتظام النوم من بين أمور أخرى، ويمكن أن يكون الصداع النصفي مزمنًا أو عرضيًا، في كلتا الحالتين، له تأثير ضار على حياة الشخص.

إليك تأثيرات شائعة للصداع النصفي:
 

1. يؤثر على حضور الفرد وإنتاجيته وإمكانياته في العمل

عادة ما يكون الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي غير قادرين على العمل أو العمل بشكل صحيح أثناء نوبة الصداع ، وقد لا يكون الأشخاص الموجودون بدنيًا غير منتجين على الإطلاق.

2. له تأثير سلبي على الصحة النفسية

يرتبط الصداع النصفي بالاكتئاب والقلق، والأشخاص المصابون بالصداع النصفي أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بخمس مرات من الأشخاص الذين لا يعانون منه.

 يمكن لأعراض مثل القلق والتوتر والخوف أن تتخلص من أعراض الصداع النصفي.

عندما يفكر المرضى في الهجوم التالي، فإنه يؤدي إلى العجز ، وعدم القدرة على التنبؤ بأعراضهم يمكن أن يؤدي في النهاية إلى الإحباط.

3. يمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر المؤقت

يمكن أن تسبب نوبات الصداع النصفي أيضًا العمى في عين واحدة لفترة قصيرة يسمى هذا النوع من الصداع النصفي بالصداع النصفي العيني، ويحدث بسبب انخفاض تدفق الدم أو تقلصات الأوعية الدموية في الشبكية أو خلف العين.

على الرغم من أنه نادر الحدوث ، إلا أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي العيني قد يكونون أكثر عرضة لخطر فقدان البصر الدائم في عين واحدة.

4. يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

وفقًا لمؤسسة الصداع النصفي الأمريكية ، يؤثر الصداع النصفي على صحة القلب ويزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية واضطرابات ضربات القلب. يمكن أن يزيد أيضًا من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأحداث الشريان التاجي والوفيات الأخرى ذات الصلة بحوالي 50 %.

ما الذي يجب عمله في حالة الصداع النصفي؟

يحتاج الأشخاص المصابون بالصداع النصفي إلى فهم مسببات الصداع لديهم ، وتعلم كيفية التحكم في حالتهم في الوقت المناسب.

 بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن المبالغة في أهمية الاستماع إلى جسدك يجب أن يعلم المرضى أنه من المهم استشارة طبيب أعصاب ، وإجراء علاج دقيق والالتزام بإجراءات العلاج المناسبة من أجل عيش حياة سعيدة وصحية.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق طرق للتعامل مع الإرهاق والضغط النفسى في العمل
التالى دراسة: خروج الأطفال للتنزه في الطبيعة يعزز صحة الرئة