أطعمة تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي

إشترك في خدمة واتساب

سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين النساء، حيث يصيب سرطان الثدي امرأة واحدة من كل 8 نساء حتى أنه يصيب الرجال، رغم أنه لدى الذكور يمثل أقل من 1٪ من جميع حالات سرطان الثدي.

وحسب ما ذكره موقع healthline يلعب أسلوب الحياة أيضًا دورًا مهمًا، حيث تربط الأبحاث بين الإفراط في تناول الكحوليات والتدخين والتعرض للإستروجين وأنماط غذائية معينة  بما في ذلك الأنظمة الغذائية الغربية الغنية بالأطعمة المصنعة بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.

جدير بالذكر أن الدراسات تربط أنماط الأكل الأخرى مثل حمية البحر الأبيض المتوسط ​​بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي علاوة على ذلك قد تحمى أطعمة معينة من هذا المرض.

فيما يلي أطعمة يجب تناولها للمساعدة في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، بالإضافة إلى القليل من الأطعمة التي يجب تجنبها.

الأطعمة تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي

ضع في اعتبارك أن العديد من العوامل مرتبطة بتطور سرطان الثدي في حين أن تحسين نظامك الغذائي يمكن أن يحسن صحتك العامة ويقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان بشكل عام ، إلا أنه يمثل جزءًا واحدًا فقط من اللغز.

على الرغم من ذلك تشير الأبحاث إلى أن هذه الأطعمة قد تقلل من خطر الإصابة بهذا المرض.

- الخضار الورقية الخضراء

اللفت والجرجير والسبانخ وخضر الخردل والسلق ليست سوى عدد قليل من الخضار الورقية الخضراء التي قد يكون لها خصائص مضادة للسرطان.

تحتوي الخضار الورقية الخضراء على مضادات الأكسدة الكاروتينية بما في ذلك بيتا كاروتين، ولوتين، وزياكسانثين، والتي ترتبط مستويات الدم المرتفعة منها بتقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

-ثمار الحمضيات

تحتوى ثمار الحمضيات بالمركبات التي قد تحمي من سرطان الثدي، بما في ذلك حمض الفوليك وفيتامين ج والكاروتينات مثل بيتا كريبتوكسانثين وبيتا كاروتين، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة الفلافونويدية مثل كيرسيتين وهيسبيريتين ونارينجين.

- الأسماك الدهنية

تشتهر الأسماك الدهنية، بما في ذلك السلمون والسردين والماكريل، بفوائدها الصحية الرائعة قد توفر دهون أوميجا 3 والسيلينيوم ومضادات الأكسدة مثل الكانثازانثين تأثيرات واقية من .

تظهر بعض الدراسات أن تناول الأسماك الدهنية قد يقلل على وجه التحديد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

-التوت

قد يساعد الاستمتاع بالتوت بانتظام على تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان ، بما في ذلك سرطان الثدي ، ثبت أن مضادات الأكسدة في التوت، بما في ذلك الفلافونويد والأنثوسيانين، تحمي من التلف الخلوي، فضلاً عن تطور الخلايا السرطانية وانتشارها.

-الأطعمة المخمرة

تحتوي الأطعمة المخمرة مثل الزبادي والكيمتشي والميسو ومخلل الملفوف على البروبيوتيك والعناصر الغذائية الأخرى التي قد تحمي من سرطان الثدى.

 -الخضروات

الثوم والبصل والكراث هي خضروات أليوم تحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية ، بما في ذلك مركبات الكبريت العضوي ومضادات الأكسدة الفلافونويد وفيتامين سي.وقد يكون لها خصائص قوية مضادة للسرطان.

- الخوخ والتفاح والكمثرى

ثبت أن الفواكه خاصة الخوخ والتفاح والكمثرى  تقي من سرطان الثدي.

- الخضروات الصلبة

قد تساعد الخضروات الصلبة، بما في ذلك القرنبيط والملفوف والبروكلي ، في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي ، وتحتوي الخضروات الصليبية على مركبات الجلوكوزينولات ، والتي يمكن لجسمك تحويلها إلى جزيئات تسمى إيزوثيوسيانات.

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى 10 أسباب هتخليك تتناول الملح قبل التمرين لخسارة الوزن.. بشروط