دراسة تحذر: تناول مسكنات الألم أثناء الحمل يزيد خطر الولادة المبكرة

دراسة تحذر: تناول مسكنات الألم أثناء الحمل يزيد خطر الولادة المبكرة
دراسة تحذر: تناول مسكنات الألم أثناء الحمل يزيد خطر الولادة المبكرة

إشترك في خدمة واتساب

حذرت صحيفة ديلى ميل البريطانية من مسكن الألم للأمهات الحوامل موضحة، أن تناول إيبوبروفين أو باراسيتامول أثناء الحمل يزيد من خطر الولادة المبكرة أو ولادة جنين ميت بنسبة 50% ، حسبما توصلت الدراسة.

ووجدت دراسة أجريت على 150 ألف حالة حمل أن فرصة الولادة الميتة أعلى بنسبة 33%، طالب،الباحثون بإعادة تقييم النصائح الطبية في ضوء النتائج التي توصلوا إليها.

توصلت دراسة إلى أن النساء الحوامل اللائي يتناولن المسكنات بانتظام أكثر عرضة بنسبة 50 % للإصابة بمضاعفات مقارنة بأولئك الذين لا يتناولن المسكنات.

وجد باحثو جامعة أبردين أن هناك معدلات أعلى للولادة المبكرة  بين أولئك اللاتى تناولن مسكنات الآلام التي لا تستلزم وصفة طبية.

كانت الولادة المبكرة أكثر احتمالا بنسبة 50% بين النساء اللائي تناولن واحدًا من 5 مسكنات شائعة في وقت ما خلال فترة الحمل.

 

تقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية إن الباراسيتامول هو الخيار الأول لتسكين الآلام للنساء الحوامل، لكنها تحذر من تناول جرعات عالية من الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين.

وجد باحثو جامعة أبردين البريطانية، إن هناك معدلات أعلى للولادة المبكرة وولادة جنين ميت ووفيات الأطفال حديثي الولادة بين أولئك الذين تناولوا مسكنات الآلام التي لا تستلزم وصفة طبية .

ما يصل إلى 8 من كل 10 من الأمهات الحوامل يتناولن المسكنات لتخفيف أعراض الحمل ولكن هناك نصيحة متضاربة بشأن الأدوية التي يجب تناولها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق يحافظ على صحة العين ويعزز المناعة.. فوائد صحية لـ الأفوكادو
التالى عوامل تزيد احتمالية الإصابة بكوفيد طويل الأمد
 

شات لبنان