الأربعاء الأبرد في الشتاء.. احذر "قضمة الصقيع" وهكذا تحمي نفسك

الأربعاء الأبرد في الشتاء.. احذر "قضمة الصقيع" وهكذا تحمي نفسك
الأربعاء الأبرد في الشتاء.. احذر "قضمة الصقيع" وهكذا تحمي نفسك

إشترك في خدمة واتساب

04:00 م الأربعاء 26 يناير 2022

كتبت- أميرة حلمي

حالة من الطقس شديد البرودة تشهده مصر اليوم الأربعاء، بسبب عاصفة هبة الثلجية القادمة من بلاد الشام، والتي جعلت اليوم هو الأبرد في مصر حتى الآن خلال فص الشتاء الجاري.

والصقيع الذي تشهد مصر اليوم ويستمر حتى غد الأربعاء يتجوب علينا اتخاذ الحيطة والحذر، حتى لا نصاب بالمخاطر الصحية، والتي منها " قضمة الصقيع "

قضمة الصقيع Frostbite أو "ضربة برد" قد تؤدي إلى الوفاة، لذا جمعنا لكم أهم المعلومات الواجب معرفتها، خصوصا أن طقس مصر لم يعتاد مثل هذه الموجة الباردة، وذلك وفق ما نقل موقع مركز ا السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي " cdc".

ما هي قضمة الصقيع ؟

هي نوع من الإصابات الناجمة عن التجميد، يؤدي إلى فقدان الإحساس واللون في المناطق التي يصيبها، وعادة ما تكون الأطراف مثل الأنف والأذنين والخدين والذقن والأصابع وأصابع القدم.

ويمكن أن تلحق قضمة الصقيع الضرر الدائم بالجسم، ويمكن أن تؤدي الحالات الشديدة إلى البتر (إزالة الجزء المصاب من الجسم).

من هم الأكثر عرضة للخطر؟

- قد يكون لديك فرصة أكبر للإصابة بقضمة الصقيع إذا كان هناك ضعفا الدورة الدموية

- عم ارتداء ملابس مناسبة لدرجات الحرارة شديدة البرودة

ما هي علامات وأعراض قضمة الصقيع؟

إذا لاحظت احمرارًا أو ألمًا في أي منطقة من الجلد، تخلص من البرد أو احمِ أي جلد مكشوف - فقد تبدأ قضمة الصقيع. وقد تشير أي من العلامات التالية إلى قضمة الصقيع:

- منطقة جلد بيضاء أو صفراء رمادية

- جلد مشدود أو شمعي بشكل غير عادي

- الخدر

وقد لا يعرف الشخص المصاب بلسعة الصقيع أنه مصاب بها حتى يشير إليها شخص آخر لأن الأجزاء المجمدة من جسمه مخدرة.

ماذا تفعل؟

إذا لاحظت علامات قضمة الصقيع على نفسك أو على أي شخص آخر، فاطلب الرعاية الطبية.

تحقق لمعرفة ما إذا كان الشخص يظهر أيضًا علامات انخفاض حرارة الجسم، و "الهيبوثرميا" أو انخفاض حرارة الجسم حالة أكثر خطورة وتتطلب رعاية طبية طارئة.

وإذا أظهر شخص ما علامات قضمة الصقيع، ولكن لا توجد "الهيبوثرميا" وعدم توفر رعاية طبية فورية، فقم بما يلي:

- أدخل الشخص إلى غرفة دافئة في أسرع وقت ممكن.

- ما لم يكن هناك ضرورة قصوى، لا تمش على القدمين أو أصابع القدم التي تظهر عليها علامات قضمة الصقيع - فهذا يزيد من الضرر.

- لا تفرك المنطقة المصابة بقضمة الصقيع بالثلج أو تقوم بتدليكها على الإطلاق. هذا يمكن أن يسبب المزيد من الضرر.

- ضع المناطق المصابة بقضمة الصقيع في ماء دافئ - وليس ساخن - (يجب أن تكون درجة الحرارة مريحة عند لمس الأجزاء السليمة من الجسم).

- إذا لم يتوفر الماء الدافئ، قم بتدفئة المنطقة المصابة باستخدام حرارة الجسم. على سبيل المثال، يمكنك استخدام حرارة الإبط لتدفئة أصابعك المتقرحة.

- لا تستخدم وسادة التدفئة أو مصباح الحرارة أو حرارة الموقد أو المدفأة أو المبرد للتدفئة. المناطق المتضررة خدر ويمكن أن تحترق بسهولة.

- لا تستبدل هذه الخطوات بالرعاية الطبية المناسبة. يجب فحص قضمة الصقيع من قبل مقدم الرعاية الصحية. وتذكر أن انخفاض حرارة الجسم هو حالة طبية طارئة والرعاية الطبية الفورية ضرورية.

كن مستعدا:

- يعد أخذ الإسعافات الأولية أو دورة الإنعاش الطارئ (CPR) طريقة جيدة للتحضير للمشاكل الصحية المتعلقة بالطقس البارد. معرفة ما يجب القيام به هو جزء مهم من حماية صحتك وصحة الآخرين.

- الاستعداد هو أفضل دفاع لك ضد الاضطرار إلى التعامل مع الطقس شديد البرودة، من خلال تجهيز منزلك وسيارتك قبل العواصف الشتوية أو غيرها من حالات الطوارئ الشتوية، ومن خلال اتخاذ احتياطات السلامة أثناء الطقس شديد البرودة، يمكنك تقليل مخاطر الإصابة بمشاكل صحية متعلقة بالطقس البارد.

اقرأ أيضا:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عوامل تزيد احتمالية الإصابة بكوفيد طويل الأمد
 

شات لبنان