أخبار عاجلة
نجل خالد سامي: رفعنا شكوى ضد من نشر شائعة وفاة والدي -
قناة dmc تعلن عن موعد عرض الموسم الثالث من "أبو العروسة" -
إصابة أرملة أحمد راتب بفيروس كورونا -
كم بلغ حجم التداول على منصة 'Sayrafa' لليوم؟ -
زواج حليمة بولند حديث الجمهور -

كورونا اليوم: نصيحة من الصحة بشأن أوميكرون.. وعلاقة أمراض الحساسية بانخفاض الإصابة

كورونا اليوم: نصيحة من الصحة بشأن أوميكرون.. وعلاقة أمراض الحساسية بانخفاض الإصابة
كورونا اليوم: نصيحة من الصحة بشأن أوميكرون.. وعلاقة أمراض الحساسية بانخفاض الإصابة

إشترك في خدمة واتساب

03:34 م السبت 04 ديسمبر 2021

كتب- سيد متولي

نتطلع جميعًا لمعرفة ما يحدث كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه "كوفيد-19" بحياتنا.

"مصراوي" يُتيح خدمة يومية لعرض كل ما تريد معرفته عن تطورات فيروس المستجد أولا بأول، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية بشكل مختصر.

أوميكرون يخترق 38 دولة

أكدت الخبيرة في منظمة الصحة العالمية ماريا فان كيركوف، أنه تم العثور على متحور "أوميكرون" من فيروس كورونا حتى الآن في 38 دولة.

وقالت: "لقد تلقينا تقارير عن متحور (أوميكرون) من 38 دولة"، موضحة أن "هذه الدول تقع في جميع الأقاليم الستة لمنظمة الصحة العالمية"، وفقا لروسيا اليوم.

دراسة بريطانية تربط أمراض الحساسية بانخفاض الإصابة بعدوى "كوفيد-19"

توصلت دراسة جديدة إلى أن الذين يعانون من حالات الحساسية، مثل حمى القش والتهاب الأنف والأكزيما، قد يكون لديهم مخاطر أقل للإصابة بعدوى "كوفيد-19".

ودرس باحثون من جامعة كوين ماري بلندن بيانات أكثر من 16 ألف بالغ في المملكة المتحدة بين مايو 2020 وفبراير 2021، ووجدوا أن المصابين بحمى القش والأكزيما أقل عرضة للإصابة بالفيروس بنسبة 25% تقريبا، علاوة على ذلك، كان المصابون بالربو أقل عرضة للإصابة بنسبة 40% تقريبا، حتى لو استخدموا أجهزة الاستنشاق بالستيرويد، وتتبع الباحثون في الدراسة، التي نُشرت في مجلة Thorax، 16081 بالغا بين 1 مايو 2020 و 5 فبراير 2021، وفقا لروسيا اليوم.

الصحة العالمية: "أوميكرون" شديد العدوى لكن لا داعي للذعر

قالت كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية، سمية سواميناثن، إن السلالة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا "أوميكرون" شديدة العدوى، لكن يجب ألا يشعر الناس بالذعر بسببها.

وأضافت سواميناثن خلال مقابلة في مؤتمر "رويترز نكست"، أن "التعامل الصحيح هو التأهب والحذر وليس الذعر في مواجهة المتحور الجديد"، وتابعت "إلى أي مدى يتعين أن نقلق؟ نحن في حاجة للتأهب والحذر لا الذعر، لأننا في وضع مختلف عما كنا عليه قبل عام"، وفقا لروسيا اليوم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فى رأس السنة لو هتشرب حمص الشام.. تعرف على فوائده الغذائية
 

شات لبنان