أخبار عاجلة
6 نجمات يتألقن بالأحمر في مهرجان الجونة.. من الأجمل؟ -
كورونا بمستشفى الحريري: 8 حالات حرجة ووفاة واحدة -
شقير من عمان: لمسنا رغبة للتعاون وتقوية العلاقات -
الآلاف يشاركون في "مهرجان التراث الفلسطيني" بلندن -
في الصين.. سوء سلوك الأبناء سيجلب العقاب للآباء -
تراجع إنتاج المصانع الأميركية في سبتمبر -
عراجي: لمحاسبة من ساهم بإفلاس البلد وتدمير مؤسساته -

ما أسباب التهاب العين؟

ما أسباب التهاب العين؟
ما أسباب التهاب العين؟

إشترك في خدمة واتساب

06:00 ص الخميس 14 أكتوبر 2021

د ب أ-

يعد التهاب العين من المتاعب الصحية المزعجة للغاية بسبب تدهور القدرة على الرؤية. وقد يرجع التهاب العين إلى سبب بسيط كدخول ذرة غبار في العين، كما أنه قد ينذر بالإصابة بمرض خطير كالتهاب القزحية، الذي يهدد المريض بالعمى في حال عدم علاجه.

أوضح طبيب العيون الألماني لودجر فولرينج أن التهاب العين يظهر في صورة احمرار العين وزيادة الإفرازات الدمعية، مشيرا إلى أن هذا الالتهاب قد يرجع إلى سبب بسيط يتمثل في دخول ذرة غبار في العين.

وأضاف فولرينج أن التهاب العين قد يرجع أيضا إلى قلة السائل الدمعي أو المعاناة من حساسية مثل حساسة حبوب اللقاح.

الإصابة بالعمى

وأردف فولرينج أن التهاب العين قد ينذر بالإصابة بمرض خطير مثل التهاب القزحية، والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالعمى في حال عدم علاجه.

ومن جانبه أشار طبيب العيون الألماني فيليب ستيفن إلى أن التهاب العين قد يشير إلى الإصابة بالتهاب الملتحمة، الذي يؤدي إلى زيادة الإفرازات الدمعية مع الشعور بحكة، أو التهاب القرنية، الذي يكون مصحوبا بآلام شديدة مع الشعور بحرقان وتراجع القدرة على الإبصار.

التهاب العين مُعد؟

وعما إذا كان التهاب العين مُعديا أم لا، أوضح ستيفن أن هذا الأمر يتوقف على نوع الالتهاب؛ حيث يعد التهاب العين مُعديا إذا كان سببه يرجع إلى الفيروسات والبكتيريا مثل التهاب الملتحمة والتهاب القرنية. وهنا يتعين على المريض الالتزام باشتراطات النظافة الصحية؛ حيث يتعين عليه على سبيل المثال عدم استخدام مناشف مشتركة مع الآخرين.

ولا يعد التهاب العين مُعديا إذا كان سببه يكمن في الحساسية مثل حساسية حبوب اللقاح أو إذا كان سببه يرجع إلى التهاب القزحية، الذي يترافق مع الإصابة بالأمراض الروماتيزمية.

مدة المعاناة

وأشار ستيفن إلى أن مدة المعاناة من المتاعب تتوقف على مسبب المرض والعلاج أيضا، موضحا أن العدوى البكتيرية غالبا ما تستمر ما بين ثلاثة إلى خمسة أيام في المتوسط، بينما تستمر العدوى الفيروسية لعدة أسابيع أو أكثر. وإذا كان الالتهاب ناجما عن حساسية، فقد يستغرق الأمر أسابيع إلى شهور حتى يتماثل المريض للشفاء.

ولتسريع وتيرة الشفاء ينبغي مراعاة بعض النقاط المهمة مثل تقليل فترات الجلوس أمام شاشة الحاسوب وتقليل الأنشطة المجهدة للعين مثل القراءة. كما ينبغي التنزه في الهواء الطلق، بينما ينبغي عدم زيارة الساونا وحمامات السباحة للحيلولة دون دخول جراثيم جديدة في العين.

وبشكل عام ينصح الأطباء بزيارة الطبيب في حال استمرار احمرار العين لمدة تزيد عن يومين لتحديد السبب الحقيقي الكامن وراءه والخضوع للعلاج في الوقت المناسب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تعرف على مخاطر استخدام الشامبو الكيميائي.. وما هى البدائل الطبيعية؟
التالى "جرثومة المعدة" .. هذا ما يحدث بجسمك عند إهمال العلاج
 

شات لبنان