أخبار عاجلة
باريس تستعيد بريقها.. فتح جزئي للمقاهي والمطاعم -
سامح حسين يؤكّد أن زوجته تسيطر على هاتفه الخاص -
هذا ما أبلغه وفد جمعية المصارف لبري! -
افرام: شكرا غازي وزني.. -
اعتصام أمام مدخل سرايا طرابلس -

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

هام جداً.. هكذا يجب غسل الملابس للوقاية من فيروس كورونا

هام جداً.. هكذا يجب غسل الملابس للوقاية من فيروس كورونا
هام جداً.. هكذا يجب غسل الملابس للوقاية من فيروس كورونا

إشترك في خدمة واتساب

طلبت منظمة الصحة العالمية من الحكومات والأفراد اتخاذ التدابير الوقائية القصوى مع إعلان تحوّل فيروس إلى وباء، وذلك للحد من انتشاره وتخفيف عدد المصابين به.

 

وبالتزامن مع هذا الإعلان، برزت شائعات ونصائح كثيرة تدّعي المساعدة على الوقاية من الفيروس، ومن بينها نصائح متعلّقة بغسل الملابس. فانتشرت على مواقع التواصل تعليمات بوضع الملابس في الثلّاجة، أو وضعها لمدة دقيقة في المايكروويف، ما يساعد على قتل الفيروس التاجيّ "كوفيد ـ 19".

 

لكن كل الاختصاصيين نقضوا هذه الحقائق، معتبرين أنها مجرّد خرافات لا تحمي من انتشار الوباء. فما هي الطريقة المثلى لغسل الملابس للقضاء على الفيروس؟

 

يقول ديان ديميتروف، الرئيس التنفيذي لشركة Laundryheap، وهي واحدة من أكبر المصابغ أو شركات غسل الملابس في بريطانيا، إن غسل الثياب على حرارة 30 درجة، ليس كافياً. ويضيف: "معظم الفيروسات تموت في درجات حرارة تزيد عن 60 درجة مئوية، لذلك يمكنك اعتماد هذه الحرارة خصوصاً بالنسبة للأقمشة التي تجذب الفيروسات والبكتيريا مثل مناشف الحمام، وأغطية السرير، والأوشحة، وملابس الأطفال.

 

هو ما يوافق عليه جيل بيالو من قسم الأمراض المعدية في مستشفى تينون الباريسيّ، الذي ينصح بغسل الملابس على حرارة تصل إلى 60 درجة لمدة 10 دقائق على الأقل، وفق ما تنقل عنه صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية.

 

من جهتها، تنصح "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC" الأميركية، بـ:

 

استخدام قفازات عند التعامل مع الغسيل المتسخ، ثمّ غسل اليدين.

 

هزّ أو رجرجة الملابس المتسخة، ما يقلل من إمكانية انتشار الفيروس في الهواء.

 

إذا أمكن، غسل الأقمشة باستخدام المياه الساخنة.

المصدر: العربي الجديد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مريض كورونا يروي تجربته بعد تعافيه منه.. "طرقت باب الموت وعشت لأحكي القصة"