الورد يسعد المرأة أكثر من الهدايا الثمينة

الورد يسعد المرأة أكثر من الهدايا الثمينة
الورد يسعد المرأة أكثر من الهدايا الثمينة

تقول دينا مهاب خبيرة الإتيكيت "المرأة كائن رقيق بطبيعته ويميل إلى كل ما هو كان صغيرًا ويحمل معانٍ كبيرة من الحب والرومانسية، فقد تسعد المرأة كثيرًا ببعض الهدايا العملية كالملابس وأدوات التجميل، والهدايا الثمينة مثل الياقوت والماس والسيارات، ولكن يظل احتياجها للورود قائما وسط زخم كل هذه الهدايا التى ربما تكون أكثر قيمة بالنسبة للرجال". 

وتضيف "إذا نظرنا إلى الأمر بكل موضوعية، نجد أن الرجل الذى يأخذ ظروفه المادية حجة، لعدم التفاته إلى مشاعر زوجته، إذا أدرك أنها بمجرد وردة تحمل حبه لها وتفكيره بها، وتؤكد لها أنه مازال يتذكرها دائما، ومازالت مشاعره ملتهبة تجاهها، تكون الوردة حينها بمثابة اعتذار على عدم قدرته على تحقيق أمانيها، وهنا سيلاحظ رد فعل رائعا من زوجته، مهما كانت تحاول دائما أن تتظاهر بتجاهلها لمثل هذه المظاهر الرومانسية". 

وأخيرًا تنصح خبيرة الإتيكيت الرجل "لا تستهون باهتمامات المرأة فما هو لا يمثل لك شيئا على الإطلاق يمثل لها كل شىء".

وقد يهمك أيضاً :

كيف تتصرفين حال عدم اعتناء زوجك بنظافته الشخصية

تجنبي الشجار مع زوجك باتباع هذه الخطوات الناجحة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مع العودة الى المدارس: نظام غذائي غني بالفيتامينات للمساعدة على التركيز