أخبار عاجلة
17 يوليو.. هاني شاكر يحيي حفلا غنائيا في لبنان -
باسيل وتاريخه في عرقلة تشكيل الحكومات -
المعركة البلدية 'غير شكل' هذه المرّة -
تسريبات واضحة: 'الخطوة ستليها خطوات' -
مسؤولة حزبية سابقة لاحد النواب: 'خبرني عنو' -

"نتفليكس" تشد الحزام.. سرحت 150 موظفاً بعد خسارة تاريخية للمشتركين

"نتفليكس" تشد الحزام.. سرحت 150 موظفاً بعد خسارة تاريخية للمشتركين
"نتفليكس" تشد الحزام.. سرحت 150 موظفاً بعد خسارة تاريخية للمشتركين

إشترك في خدمة واتساب

ألغت شركة نتفليكس 150 وظيفة معظمها في الولايات المتحدة، في محاولة مستمرة لخفض التكاليف بعد انخفاض تاريخي في عدد المشتركين.

تركز التسريحات في الغالب على عملياتها في الولايات المتحدة، مما يؤثر على الموظفين في أقسام السينما والتلفاز.

مادة اعلانية

وتشمل الوظائف المتأثرة عددًا من المناصب العليا، كما تعد هذه الجولة من عميات التسريح، الثانية خلال الأسابيع الأخيرة في الشركة التي يبلغ عدد موظفيها نحو 11000 موظف، وفق ما نقلته "البوابة العربية للأخبار التقنية".

وتمثل التسريحات 1.3٪ من القوى العاملة العالمية للشركة، كما سرحت في الشهر الماضي نحو 25 موظفًا في وظائف متعلقة بالتسويق.

بالإضافة إلى ذلك، سرحت نتفليكس في الشهر الماضي عددًا من طاقم الكتابة والتحرير الملحقين بموقع معجبي نتفليكس Tudum.

انخفضت القيمة السوقية للشركة هذا الشهر بما يقرب من 60 مليار دولار، بعدما أصيب المستثمرون بالذعر من انتهاء فترة الازدهار التي استمرت عشر سنوات في قطاع البث، حين أبلغت الشركة عن أول خسارة لها في عدد المشتركين في عقد.

وأوضح متحدث باسم الشركة، أن عمليات التسريح كانت مرتبطة بشكل مباشر بتباطؤ نمو الإيرادات. وقال: "كما أوضحنا بشأن الأرباح، فإن تباطؤ نمو الإيرادات لدينا يعني أنه يتعين علينا أيضًا إبطاء نمو التكلفة كشركة".

وأضاف المتحدث باسم الشركة: "نسمح لنحو 150 موظفًا بالرحيل، معظمهم من الولايات المتحدة. هذه التغييرات مدفوعة في المقام الأول باحتياجات العمل بدلاً من الأداء الفردي، مما يجعلها صعبة بشكل خاص. نحن نعمل لدعمهم خلال هذا الانتقال الصعب للغاية".

نتفليكس

نتفليكس

وذكرت تقارير أن خدمة البث قد أوقفت أيضًا عددًا من مشاريع الرسوم المتحركة قيد التطوير. لكن وفقًا لمصادر، تم التخلي عن هذه المشاريع لأسباب إبداعية وليس كمحاولة لخفض التكاليف، بحسب ما نقلته "البوابة العربية للأخبار التقنية".

كما أوقفت الخدمة أيضًا الفيلم الوثائقي Stamped: Racism, Antiracism, And You. وكانت معنويات الموظفين منخفضة في الشركة منذ أن أشارت خلال آخر تصريح لها إلى أنها تخطط لشد الحزام.

وحدّثت الشركة أيضًا مذكرتها الثقافية هذا الشهر، لتحذير الموظفين المحتملين من أن خدمة البث قد لا تكون أفضل مكان لأولئك الذين لا يستطيعون العمل على محتوى يختلفون معه.

وقالت المذكرة الثقافية: "ندعم كموظفين المبدأ القائل بأن نتفليكس تقدم مجموعة متنوعة من القصص، حتى لو وجدنا بعضها يتعارض مع قيمنا الشخصية. اعتمادًا على دورك، قد تحتاج إلى العمل على قصص تعتقد أنها ضارة. إذا كنت تجد صعوبة في دعم اتساع نطاق المحتوى لدينا، فقد لا تكون نتفليكس هي المكان الأفضل بالنسبة لك".

وذكرت الشركة أنها فقدت جزءاً من مشتركيها في الربع الأول من العام الجاري، وهو ما يعزى إلى زيادة مشاركة كلمات المرور وزيادة المنافسة من منصات البث الأخرى، فضلا عن خسارة قاعدة مشتركيها بالكامل في روسيا.

نتفليكس

نتفليكس

تشير التقديرات إلى أن الشركة قد تنفق 17 مليار دولار على إنشاء وترخيص المحتوى هذا العام. وقالت الشركة إنها تتوقع خفض ميزانياتها.

وتعمل خدمة البث على استكشاف إضافة اشتراك منخفض السعر ومدعوم بالإعلانات، في محاولة لإعادة النمو في أعداد المشتركين.

كما أنها أوقفت عددًا من المشاريع التي كانت قيد التطوير، وتتوقع خسارة إضافية لمليوني مشترك في الربع الثاني من 2022.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وول ستريت تتراجع.. وستاندرد أند بورز يتكبد أكبر خسارة فصلية منذ 1970