إطلاق صندوق "حي دبي للمستقبل" بمليار درهم

إطلاق صندوق "حي دبي للمستقبل" بمليار درهم
إطلاق صندوق "حي دبي للمستقبل" بمليار درهم

إشترك في خدمة واتساب

أعلن نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، رئيس اللجنة العليا لتطوير أسواق المال والبورصات في دبي، الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، إطلاق "صندوق حي دبي للمستقبل" بقيمة 1 مليار درهم في مرحلته الأولى، بهدف دعم رواد الأعمال والشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا وتشجيعهم على الإدراج لاحقًا في أسواق دبي المالية وبورصاتها، حيث تم إطلاق الموقع الإلكتروني للصندوق futuredistrictfund.com.

ويعد الصندوق إحدى المبادرات التطويرية التي أعلنت عنها اللجنة العليا لتطوير أسواق المال والبورصات في دبي برئاسة الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد، وسيركز خلال الفترة المقبلة على إنشاء 1000 شركة رقمية كبرى في إمارة دبي خلال خمسة أعوام، كما سيساعد الصندوق على تحفيز واستقطاب استثمار ات إجمالية لقطاع الشركات الناشئة من 1.5 مليار إلى 4 مليارات درهم.

مادة اعلانية

وقال الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم إن إطلاق "صندوق حي دبي للمستقبل" يأتي في إطار دعم الجهود والاستراتيجيات الوطنية الرامية إلى تعزيز جاذبية الإمارة كوجهة مفضلة للمواهب الشابة والخبرات العالمية ورواد الأعمال والمبتكرين والشركات الناشئة في مختلف القطاعات، لافتاً إلى أن "الهدف من الصندوق هو دعم الشركات الناشئة في قطاع التكنولوجيا وتشجيع الشركات الرقمية الناجحة على الإدراج في أسواق المال بدبي.. رهان محمد بن راشد المستقبلي هو الاقتصاد الرقمي".

واعتمد الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد تعيين شريف البدوي رئيسًا تنفيذيًا لصندوق حي دبي للمستقبل لتحقيق الرؤية في جعله وجهة شركات التكنولوجيا الناشئة في المنطقة والعالم لصناعة المستقبل، وتعزيز جاذبية دبي كمركز إقليمي وعالمي للمواهب وأصحاب الأفكار الاستثنائية.

وسوف يوفر "صندوق حي دبي للمستقبل" مجموعة متنوعة من التسهيلات التمويلية والاستثمارية المناسبة للشركات التكنولوجية الناشئة في دبي والمنطقة من أجل دعم نموها وتوسعها في أسواق جديدة، والاستثمار في المحافظ المحلية والإقليمية، واستقطاب صناديق رأس المال الاستثماري من مختلف أنحاء العالم، وزيادة مساهمة شركات اقتصاد المستقبل في الناتج المحلي الإجمالي، وتوفير فرص عمل للمواهب المتخصصة، بالإضافة إلى دعم استثمارات القطاع الخاص والاستثمارات الأجنبية في شركات اقتصاد المستقبل بدبي.

في إطار خطته الاستراتيجية، سيركز "صندوق حي دبي للمستقبل" على مجموعة متنوعة من التقنيات الناشئة التي من شأنها أن تحدث تغيرات في القطاعات الرئيسية في اقتصاد المستقبل، مثل الذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، والبلوك تشين، وتحليل البيانات، والحوسبة السحابية، وإنترنت الأشياء، والواقع المعزز، والروبوتات، والجيل الخامس لشبكات الاتصال (5G)، وذلك لدعم الأفكار المبتكرة والمشاريع الواعدة وتطوير حلول ومنتجات وخدمات جديدة انطلاقاً من دبي.

كما سيطور "صندوق حي دبي للمستقبل" استراتيجية متكاملة للاستثمار في مجموعة من مبادرات وبرامج مسرعات وحاضنات الأعمال التي تركز على تهيئة البنية التحتية والداعمة للشركات الناشئة والمبتكرة في دبي، بما في ذلك "مسرّعات دبي المستقبل" و"فينتك هايف"، وبما يعزز مساهمة قطاع ريادة الأعمال في القدرة التنافسية العالمية لاقتصاد دبي المستقبلي.

وسيسهم الصندوق كذلك في استقطاب العديد من الشركات الناشئة الإقليمية والدولية التي ستوفر حلولاً من دبي إلى المنطقة وخارجها، وترفد تنوع المنظومة الابتكارية في دبي، حيث سيوفر لها الصندوق خيارات مخصصة لفرص التمويل والاستثمار والشراكة مع الجهات الحكومية والشركات العالمية والصناديق الاستثمارية.

وسيقوم شريف البدوي ضمن مهامه كرئيس تنفيذي لصندوق حي دبي للمستقبل بالإشراف على توفير الدعم التمويلي لمنظومة الابتكار في "حي دبي للمستقبل"، وتشجيع المشاريع الواعدة، وترسيخ أهمية دور صناديق رأس المال الاستثماري الإقليمية والعالمية في دبي، إضافة إلى الإشراف والتنسيق بين مختلف فرق العمل لتنفيذ الأهداف الاستراتيجية لصندوق حي دبي للمستقبل على المدى القصير والطويل.

وشغل شريف البدوي منصب الشريك الإداري المؤسس لشركة Plus Venture Capital (+ VC) ، وهي شركة تعمل في مجال الاستثمار في الشركات الناشئة في مرحلة التأسيس في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما شارك في تأسيس وإدارة أول شركة رأس مال جريء ومقرها الولايات المتحدة مع صندوق مخصص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وقد أسهم من خلال عمله في إدارة صناديق 500 Startups MENA ، 500 Falcons التي استثمرت في أكثر من 180 شركة ناشئة في 15 دولة.

وبالإضافة إلى ذلك، قام البدوي بتأسيس وتعزيز العلاقات المثمرة بين الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنطقة وادي السيليكون، كما أنه عضو في العديد من المجالس الاستشارية للشركات الناشئة والمنظمات والحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ووادي السيليكون.

وقبل مسيرته المهنية في الاستثمار، كان شريف الشريك في شركات رأس المال الجريء والشركات الناشئة في Google حيث عمل مع شركات رأس المال الجريء من الدرجة الأولى، والشركات الناشئة الواعدة التي تساهم في جذب الدعم من Google إلى أعمالهم. يحمل شريف درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة كاليفورنيا، كلية إيرفين ميراج للأعمال، وبكالوريوس العلوم في علم الأعصاب من جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "إيجار": إطلاق النسخة الجديدة للعقد السكني في السعودية قريبا
 

شات لبنان