أخبار عاجلة
بلينكن: الوقت ينفذ أمام إيران -

بلتون: اقتصاد الإمارات يصل لذروته في 2022 و5.3% نمواً متوقعاً

بلتون: اقتصاد الإمارات يصل لذروته في 2022 و5.3% نمواً متوقعاً
بلتون: اقتصاد الإمارات يصل لذروته في 2022 و5.3% نمواً متوقعاً

إشترك في خدمة واتساب

توقع بنك الاستثمار بلتون أن يؤدي تحسن المؤشرات الاقتصادية الرئيسية الإماراتية، وتحديداً الإنفاق الخاص، والناتج المحلي الإجمالي غير البترولي، وإيرادات الضرائب والسياحة، إلى تحقق أعلى معدلات للنمو في الإمارات خلال عام 2022 بدعم من معرض إكسبو.

وأضاف في مذكرة بحثية، اطلعت عليها "العربية.نت" أن النمو سيكون ذلك مدعما بالإنفاق الإضافي على السلع و الخدمات الاستهلاكية خلال أشهر إقامة فعاليات إكسبو.

مادة اعلانية

وأشارت المذكرة إلى أن توقعاتها مبنية على افتراض وصول إجمالي عدد الزائرين من أنحاء العالم إلى 10 ملايين زائر للإمارات العربية المتحدة بين الفترة من أكتوبر 2021 حتى مارس 2022، أقل من الأعداد الزوار التي كانت تستهدف 18 مليون زائر قبل أثر الجائحة السلبي على أنشطة السياحة.

وتابعت: "تشير نظرتنا المستقبلية للاقتصاد الكلي الإماراتي إلى أن الأثر المركب للتعافي التابع للجائحة وارتفاع مستويات الإنفاق عن المستويات المعتادة خلال عامي 2021-2022 سيبدأ في التلاشي في الأمد المتوسط. مما سيبقي الاقتصاد عاملا عن نفس المستوى المحتمل الذي كان عليه قبل الجائحة، رغم أننا مازلنا نعتبر دولة الامارات مركزاً للتجارة إقليميا".

السياحة

وتوقع التقرير الصادر، عن بنك الاستثمار المصري، اتساع فائض التجارة إلى 292 مليار درهم إماراتي في عام 2022 في ضوء ارتفاع الطلب على الوقود وإجراءات دعم الصادرات غير البترولية. أدى تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة والتراجع المحدود في التجارة خلال عام 2020 إلى حفاظ الإمارات العربية المتحدة على مكانتها في المنطقة. وإضافة إلى ارتفاع إيرادات السياحة، تتوقع بلتون أن يؤدي ذلك إلى فائض بالحساب الجاري يقدر بـ 6.9% من الناتج المحلي الإجمالي في 2022 مقارنة بالفائض المتوقع بنسبة 4.1% من الناتج المحلي الإجمالي في 2021.

وأيضا توقع بلتون معدل نمو اقتصادي للإمارات عند 5.3% في 2022 بدعم من قطاع البترول بعد رفع دول أوبك بلس الحد الأدنى للإنتاج، الذي تخفض منه الإمارات إنتاجها، إلى 3,5 مليون برميل يوميا وذلك اعتباراً من مايو 2022، مما سيعزز مستويات الإنتاج.

في الوقت نفسه، تتوقع اتساع الناتج المحلي الإجمالي غير البترولي بواقع 4.3% حيث من المتوقع أن تشهد بعض القطاعات نمواً أفضل، وتحديداً قطاع العقارات.

وتتنبأ أيضا استمرار نمو الإنفاق الرأسمالي في الاقتصاد الإماراتي خلال عام 2022، ولكن بوتيرة أهدأ 2.2% على أساس سنوي، بدعم من الاستثمارات في قطاع الوقود وتوقيع اتفاقيات مع بريطانيا.

ومن المنتظر أن يدعم ارتفاع الإنفاق متأثراً بمعرض إكسبو في قطاعات التجزئة والأغذية وصول معدلات النمو إلى أعلى مستوياتها عند 7.1% في الاستهلاك الخاص خلال عام 2022، وذلك قبل تراجعه إلى 2.9% في عام 2023.

وعلى مستوى التضخم، تتوقع وصول التضخم العام السنوي إلى 1.7% في 2022، إثر ارتفاع أسعار البترول، وارتفاع الطلب على الأغذية والمشروبات فضلا عن زيادة ارتياد المطاعم. وذلك رغم استمرار الاتجاه الهابط لأسعار الإيجارات، مع انكماش معدل أسعار الإسكان بواقع 1.3% في عام 2022.

فائض الميزانية

وتتوقع أن يشهد الاقتصاد الإماراتي فائض في الميزانية بنحو 4.4% من الناتج المحلي الإجمالي عام 2022، مقارنة بالعجز المتوقع بواقع 0.4% من الناتج المحلي الإجمالي، مع نمو استثنائي للإيرادات الضريبية، وخاصة ضريبة القيمة المضافة، بدعم من الارتفاع فى مستويات الطلب لأعلى مستويات خلال العام المقبل.

وترى بلتون نمو في إجمالي الإنفاق الحكومي بنسبة 3.7% على أساس سنوي إلى 399 مليار درهم في 2022، بعد التراجع المتوقع بنسبة 4.6% على أساس سنوي في 2021 إلى 385 مليار درهم. كما تتوقع تباطؤ معدلات النمو في فاتورة الأجور خلال الأعوام المقبلة حيث تسعي الحكومة لزيادة العمالة الاماراتية في القطاع الخاص ضمن مبادرة دولة الإمارات "مشاريع الخمسين" التي تحفز المواطنين على اتخاذ هذه الخطوة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "كورونا" يضاعف عدد مستخدمي "إنترنت موبايل" في مصر
 

شات لبنان