أخبار عاجلة

توقعات بشح في سوق النفط وترقب لاجتماع أوبك

توقعات بشح في سوق النفط وترقب لاجتماع أوبك
توقعات بشح في سوق النفط وترقب لاجتماع أوبك

لم تستبعد وكالة الطاقة الدولية أن تشهد سوق النفط العالمية شحا قرب النصف الثاني من العام المقبل إذا ظل الطلب قويا وواصل المنتجون الكبار سياستهم الحالية، في حين تتجه الأنظار إلى اجتماع لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الخميس المقبل.

وقال رئيس وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول لوكالة رويترز على هامش مؤتمر للطاقة في النرويج "إذا كان نمو الطلب قويا وواصل المنتجون التمسك بسياساتهم فقد نرى شحا في الأسواق".

وأضاف "أتوقع أن يحدث ذلك في وقت ما العام المقبل، قرب النصف الثاني من العام المقبل".

وتابع بيرول "الأمر متروك لأوبك لتقرر ما ستفعله، ولكن ما نراه أن السوق في سبيلها بالفعل نحو التوازن؛ لذا فإن سعر (النفط) اليوم فوق ستين دولارا، هو رقم جيد لكي تحقق معظم استثمارات النفط أرباحا".

تأتي تصريحات بيرول قبل اجتماع لمنظمة أوبك الخميس المقبل، وسط توقعات الأسواق بعزم الدول المنتجة للنفط على تمديد اتفاقها بخفض الإنتاج خلال اجتماعها المقبل في فيينا.

تمديد
إلا أن الأسواق قد تتعرض إلى خيبة أمل مع ورود تقارير تفيد بأن روسيا ليست مقتنعة تماما بتمديد الاتفاق -الذي يتوقع أن تنتهي صلاحيته بتاريخ 31 مارس/آذار- حتى نهاية عام 2018.

واعتبر وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في سبتمبر/أيلول الماضي أنه لا يزال من المبكر مناقشة التمديد، وأوضح أنه يفضل الانتظار حتى يناير/كانون الثاني المقبل للحصول على معلومات إضافية.

لكن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح قال إن الوقت ما يزال مبكرا، للحديث عن وجود أي خلاف بشأن تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط.

وأضاف في تصريحات إعلامية إن وجهات النظر -حسب الدراسات- تتفاوت عن المدة المطلوبة للوصول إلى المستوى الطبيعي للمخزون العالمي، واعتبر الفالح أن الحل الوحيد هو الانتظار حتى الوصول إلى اجتماع فيينا.

في حين قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي اليوم إن اجتماع منتجي النفط العالميين في فيينا هذا الأسبوع لن يكون سهلا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى التضخم وخفض الدعم بمصر يثيران المخاوف