خفض جديد لتصنيف لبنان السيادي قد يعمق أزمتها الاقتصادية

خفض جديد لتصنيف لبنان السيادي قد يعمق أزمتها الاقتصادية
خفض جديد لتصنيف لبنان السيادي قد يعمق أزمتها الاقتصادية

إشترك في خدمة واتساب

خفضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني تصنيف ديون إلى " Ca" من Caa2 في ثاني خفض للتصنيف في أقل من 3 أشهر بعد أن خفضت الوكالة تصنيفها للبلد الذي يمر بأزمة اقتصادية خانقة في نوفمبر من العام الماضي.

وغيرت الوكالة أيضا من نظرتها الائتمانية لأوضاع الديون اللبنانية إلى مستقرة.

وقالت موديز في بيان، اطلع "العربية على" نسخة منه، إن خفض التصنيف السيادي للبنان يعكس النظرة للخسائر المحتمل أن يتكبدها الدائنون داخليا وخارجيا مع احتمال إجراء عملية هيكلة للديون قصيرة الأجل في ظل أوضاع السيولة الصعبة التي تمر بها الحكومة اللبنانية.

وأضافت "في نهاية المطاف هذا يهدد أيضا نظام ربط العملة التي ينتهجه مصرف لبنان بتحديد سعر صرف ثابت لليرة اللبنانية أمام الدولار".

وحول تغيير النظرة المستقبلية للديون اللبنانية إلى مستقرة، قالت الوكالة إن تلك النظرة تقوم على افتراض إجراء عملية هيكلة الديون تحت مظلة صندوق النقد الدولي والذي في حال التوصل إلى اتفاق معه من شأنه أن يتيح للبنان تسهيلات ائتمانية ممددة تمكنها من التغلب على أزمة السيولة الخانقة التي تمر بها البلاد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هل ينجح المركزي التركي بحماية شركات الصادرات؟