أخبار عاجلة
الحريري يستعين بالكتمان على ألغام التشكيل -
ثوب “الاختصاصات” لا يخبئ عيوب المحاصصات -
حكومة الصقور والريموت كونترول -
8 أمراض خطيرة تسبب تورم وانتفاخ البطن -
تدخّل روسي في الترسيم مع سوريا وقبرص وإسرائيل -
عبدالله: لن نشارك في الحكومة تسهيلاً لمهمة الحريري -
إلى سعد الحريري: سِرّك في البطريرك الشجاع -
الرئيس المؤلِّف -
أربع سنوات من "عهد حزب الله" في لبنان -

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

خالد أنور للعربية.نت: شعرت أن يسرا أمي.. ومحظوظ بالوقوف أمام عادل إمام 

إشترك في خدمة واتساب

بصمات مميزة حققها الممثل الشاب خالد أنور بسبب موهبته التي فرضت نفسها في الكثير من الأعمال الفنية ومنها مع النجم عادل إمام والفنانة يسرا.

وفي حواره مع "العربية.نت" تحدث خالد أنور عن تجربته الأخيرة مع يسرا في مسلسل خيانة عهد وعن بدايته الفنية وأهم المحطات والمشروعات التي يحضر لها.

حققت نجاحا كبيرا في مسلسل "خيانة عهد"، فما تفاصيل مشاركتك مع النجمة يسرا وسبب حماسك للعمل؟ وتقييمك للتجربة؟
كانت التجربة أكثر من رائعة. ومن حسن حظي أني شاركت في هذا العمل العظيم الذي يمتلك الكثير من العوامل التي تجذب أي ممثل للمشاركة به، وعلى رأسها التعاون مع نجمة بحجم وقيمة النجمة يسرا التي يشرف أي شخص الوقوف أمامها.

وبالنسبة لدور هشام كان مميزا جدا رغم صغره فهو محرك الأحداث، والمسلسل عموما كان تجربة تمثيل جديدة بالنسبة لي، وعند عرض المسلسل وبعده كانت الأصداء وردود فعل الناس عظيمة جدا على كل المستويات وأشكر المخرج سامح عبد العزيز الذي تعلمت منه الكثير.

كيف ساعدتك النجمة يسرا على تجسيد دور ابنها وهو شخصية "هشام"؟
منذ اليوم الأول للبروفات والتحضير شعرت بمشاعر الأم مع الفنانة يسرا، والجميع يرتاح بالعمل معها ويشعر بالقرب منها، فما بالك بمن سيجسد دور ابنها. وهي حرصت على أن تكون هذه المشاعر حقيقية، ولذلك ظهرت المشاهد التي جمعتني بها عفوية وحقيقية ووصلت للجمهور بأفضل شكل ممكن، حتى أن الجمهور تعاطف معي وتأثر كثيراً بمشهد وفاتي في أحداث العمل.

كنت مطمئناً وأنا أمثل أمامها، ورغبنا بالفعل في أن تصل علاقة الأم وابنها للجمهور بالطريقة التي ظهرنا بها في المسلسل، وذلك من خلال النصائح المستمرة والدعم الذي كانت تُقدمه لي، وكنا نتشاور قبل كل مشهد مع مخرج العمل سامح عبد العزيز.

ما الرسائل التي تشعر أن شخصيتك بالعمل حملتها للجمهور؟
شخصية "هشام" في "خيانة عهد" تحوي رسائل كثيرة في ما يخص مشكلة كبيرة تواجه الشباب بالوقت الحالي وهي الإدمان، فنحن طرحنا الفكرة والحل بالوقت نفسه، وأعتقد أن الفن له دور كبير في التأثير بالجمهور تجاه الكثير من مشكلات المجتمع.

وللتدريب على مشاهد الإدمان التي قدمتها بالمسلسل استعنت بأطباء نفسيين وبعض المتعافين من الإدمان، كما ركزت على الإلمام بتفاصيل الشخصية، سواء من ناحية علاقتي بوالدتي أو بالمحيطين بي من العائلة وبالمجتمع الذي أعيش فيه، وشخصية هشام صعبة لأنها تحمل الكثير من المشاعر الداخلية التي كان لا بد أن يُصدقها الجمهور، وهذا ما حدث بالفعل.

من أكثر من اهتممت بمعرفة رأيه في دورك؟
كل الآراء التي وصلتني عن دور هشام كانت إيجابية، سواء من المقربين مني أو من الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الشارع، وسعدت للغاية بكل هذه الآراء التي أعطتني دافعاً قوياً، وكنت مهتماً بآراء عائلتي وأصدقائي والمقربين مني، والحمد لله كل الآراء كانت إيجابية.

كيف أثرت مشاركتك في مسلسل "خيانة عهد" على مشوارك الفني؟
أعتبر هذا العمل خطوة كبيرة بالنسبة لي ونقلة في مشواري الفني، وأعتقد أن هذه الخطوة ستؤثر على اختياراتي المقبلة كي لا أختار أدواراً تقل قيمة عن هذا الدور الذي قدمته، وسعدت بالتعاون مع كل نجوم العمل، والكواليس بيننا كانت أكثر من رائعة.

تعاونت مع الزعيم عادل إمام في مسلسل عوالم خفية بالاضافة لمشاركتك مع الكثير من النجوم الكبار، فكيف ترى ذلك وهل تعتبره حظا؟
طبعا من حسن حظي أني شاركت مع الزعيم عادل إمام، فهذا في حد ذاته حلم كبير لأي فنان في الوطن العربي ولو بمشهد واحد. وأنا سعيد بالتعاون مع نجوم كبار لهم تاريخ فني كبير يتشرف أي فنان بالوقوف أمامهم، وكنت سعيد الحظ بالمشاركة أيضا في مسلسل "سكر زيادة" مع النجوم والقيم الكبيرة، منهم نادية الجندي ونبيلة عبيد وسميحة أيوب، وكل نجوم المسلسل الذين سعدت بالمشاركة معهم أيضاً، وأفادني جدا الوقوف أمام النجوم في مستوى الانتشار والتعلم.

الكثيرون لا يعرفون معلومات عن بدايتك الفنية وكيف تطور من نفسك في التمثيل فماذا تقول عن هذه النقطة؟
أنا خريج معهد الفنون المسرحية قسم التمثيل والإخراج، ودائماً ما أحاول تطوير موهبتي، وأسعى لذلك من خلال التركيز والتدقيق في الاختيارات، والعمل على تقديم أدوار جديدة ومختلفة عن بعضها البعض، وأشاهد الكثير من الأعمال الفنية لنجوم آخرين، وأستفيد منها، وأتمنى أن تكون أعمالي المقبلة لا تقل عن المستوى الذي ظهرت به في الأعمال الأخيرة.

لماذا لم يواكب نشاطك السينمائي نفس معدل نشاطك التليفزيوني؟
طبعا انا أحب السينما وأتمنى التواجد فيها، لكن سبب تأخري سينمائيا بالمقارنة بالدراما هو أن عجلة الإنتاج السينمائي بطيئة مُقارنة بالعجلة الدرامية، وموقفي من الاختيار بالسينما هو نفسه بالنسبة لما أختاره في الأعمال الدرامية، وذلك بحسب السيناريو واختلاف الدور المعروض عليّ، ولو وجدت العناصر متكاملة وظهوري بأية تجربة سينمائية سيفيدني، أقبل ذلك بكل تأكيد، خصوصاً أن السينما مُهمة بالنسبة للممثل.

وعموما بالنسبة للسينما هناك اكثر من مفاجأة لدي حيث انتهيت من تصوير فيلم بعنوان "شريط 6" مع الفنان خالد الصاوي وعدد كبير من النجوم، وأحضر لفيلم آخر هو "قمر 14" مع النجم خالد النبوي ونخبة من النجوم، وهذا العمل هو تركيبة جديدة ومختلفة، وأتمنى أن يلمس الجمهور الاختلاف بدورَيّ في هذين العملين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "من 20 سنة".. أحدث عروض مسرح مصر على MBC