أخبار عاجلة
السعودية تسقط طائرة مسيرة للحوثيين -
سبيس إكس تطلق صاروخ فالكون مع 24 قمرًا صناعيًا -
دو تجري أول مكالمة فيديو عبر شبكتي LTE و 5G -
DJI تنفي جمع وإرسال البيانات إلى الصين -
شركات الإنترنت مطالبة بالإفصاح عن قيمة البيانات -
فيديكس تقاضي الحكومة الأمريكية بسبب مهمة مستحيلة -

الإعلامي اللبناني طارق أبوزينب: دور واسع تؤديه قناة سعودي 24

الإعلامي اللبناني طارق أبوزينب: دور واسع تؤديه قناة سعودي 24
الإعلامي اللبناني طارق أبوزينب: دور واسع تؤديه قناة سعودي 24

أرادت قناة سعودي 24 النهوض بالإعلام السعودي، ومسابقة الزمن للوصول الى تحقيق رؤية 2030، فكان استحداث برامج جديدة حملت طابعاً مختلفاً تواجه إيران وقطر وحزب الله والحوثي والمليشات المتطرفة بطريقة فريدة ومختلفة في زمن سعت فيه بعض الدول والانظمة الحاقدة الى السيطرة على بعض وسائل الاعلام وتنفيذ اجندة خاصة تخدم مشاريع ارهابية حاقدة عبر ضخ ملايين الدولارات في حسابات هذه القنوات المشبوهة والاعلاميين المرتزقة لتستخدمهم في نشر التقارير المفبركة والكاذبة، وتستغل بعض هذا الإعلام المسيس باللغة العربية لاستهداف المملكة العربية السعودية والتحالف العربي. 

أيقنت إدارة قناة سعودي 24 ، الدور الواسع الذي تؤديه هذه البرامج، وقدرتها على استقطاب الشباب العربي وفتح ملفات شائكة وفضح أنظمة ارهابية وعلى رأسها النظام الإيراني والذي له تاريخ أسود في استعمار والتدخل في شؤون الدول العربية والإسلامية، وتقدم هذه البرامج مواد إعلامية دقيقة، وتقدم حلول إيجايية وبموضوعية مهنية لمشاكل المنطقة واسبابها. 

إن البرامج التي تبث على قناة سعودي 24 تصنف ضمن سلسلة برامج واعده ومشرقه لمستقبل الاعلام السعودي والعربي وتستأثر‫ ‬البرامج بأهتمام كبير من قبل الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي وتحديداً في والعالم العربي الذي يعاني شبابه من ارهاب ايران ومليشياتها ، فدخلت برامج القناة  كل بيت وهاتف محمول، للردع للفكر المتطرف والإرهابي  والرافض لحملات التشويه المغرضة ضد المملكة العربية السعودية وقيادتها ، وباقي دول الخليج التي تواجه المشروع الإيراني على كافة الاصعدة، عسكرياً واقتصادياً وسياسياً، واليوم إعلامياً أعاد لنا الأمل في متابعة إعلام وبرامج جريئة تواجه المشاريع الإيرانية دون خوف او تردد وبدون اي دبلوماسية تحمل عدة اوجه بل بإعلام عسكري قوي يواجه بقوة ورصانة ويفند الإدعاءات الإيرانية ويفضح مليشياتها في المنطقة ومخططاتها  من  مشاريع الخراب والدمار.
(ترجم المقال الى اللغتين الإنجليزية والفرنسية )

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دبلوماسية وعطاء .....وحب الوطن