أسامة سعد للصدارة نيوز: اتخذنا قرار المواجهة والانتخابات محطة

أسامة سعد للصدارة نيوز: اتخذنا قرار المواجهة والانتخابات محطة
أسامة سعد للصدارة نيوز: اتخذنا قرار المواجهة والانتخابات محطة

إشترك في خدمة واتساب

أكد أمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب أسامة سعد أننا اتخذنا قرار المواجهة مع هذه المنظومة المتحكمة بالبلاد بكل ألوانها وتلويناتها والتي كانت صاحبة الفضل في إيصالنا إلى قعر جهنم عبر سياسات الانهيار والإفقار والتجويع، ومن يعتبر قرارنا موجها ضده فهذا إقرار منه بالمشاركة والمساهمة وحماية الفساد المستشري في هذه السلطة.
وفي حديث لموقع "" أقر سعد بضعف قوى الاعتراض في توحيد صفوفها لخوض الانتخابات برؤية موحدة وعلى الأراضي اللبنانية كافة. وذلك لعدة أسباب منها:
مستوى الخبرة السياسية لديها، ونجاح السلطة وأجهزتها في الاختراق على قاعدة فرّق تسد، والتدخلات الخارجية المشبوهة. ولكن يبقى الأمل معقوداً على جيل الشباب الذي خرج في ١٧ تشرين اول بتحركات عفوية مطلبية محقة بعد أن يكون قد اكتسب الخبرة اللازمة لمواجهة هذا الفساد. وهذه الانتخابات هي محطة أساسية في عملية المواجهة، لكنها لن تكون الأخيرة.
وقال سعد: إن عملية التغيير التي يفترض أن تحدث بعد الانتخابات تتوقف على عدد نواب قوى الاعتراض والتغيير واتحادها داخل المجلس لتقديم صورة مختلفة عن حاضرنا المظلم.
وأضاف سعد: إننا في كل انتخابات نيابية أو بلديه أو نقابية نخوضها على أساس برنامج عمل نطمح إلى تحقيقه، ولكن في هذه الانتخابات هناك قضايا اجتماعية ومطلبية وعملانية تتقدم على كل البرامج الإنشائية، فكرامة المواطن في وطنه والمحافظة على مكتسباته والعيش الكريم أهم من أي شعارات برّاقة تبقى حبراً على ورق.
وتخوّف سعد من إقحام الشعب في سياسات المحاور عبر تأجيج الخطاب الطائفي والمذهبي والعنصري  مما يفقد هويته الخاصة. 
أما السياسة الخارجية والدفاعية فتحتاج إلى توافق القوى السياسية كافة تحت سقف الدولة المدنية المنشودة التي تضمن المساواة بين كل مواطنيها، واصفاً المقاومة بالواجب الوطني على كل لبناني في مواجهة الاحتلال.
 وختم أمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب أسامة سعد حديثة بالتأكيد على الاستمرار بالوقوف بجانب الشعب في مواجهة هذا النظام الطائفي الفاسد حتى  سقوطه وتحقيق بناء الدولة المدنية العادلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جنديٌ برتبة "عماد" يقض مضاجع السلطة في الشوف، ويقلب المعادلات في الساعات الأخيرة!!
 

شات لبنان