أخبار عاجلة
روكز لـ”نداء الوطن”: عون “قلبو كبير” ولكن… -
في أسباب إقالة بولتون وتبعاتها -
السودان.. ثورة مستدامة -
الريجيم وريهام سعيد -
تونس والتصويت العقابي -
محمد علي يكسر رجولة الرئيس -
لن ننسى "صبرا وشاتيلا" -

خطاب السيد نصرالله بين نظرية باول جوزيف غوبلز والواقع الحتمي ...

خطاب السيد نصرالله بين نظرية باول جوزيف غوبلز والواقع الحتمي ...
خطاب السيد نصرالله بين نظرية باول جوزيف غوبلز والواقع الحتمي ...

كتب حامد الدقدوقي...

بمناسبة انتصار حرب تموز 2006 القى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله كلمة في المهرجان الذي أقامه الحزب مساء الجمعة 16 آب 2019 في جنوب .

 

كلمة نصرالله اتصفت بالكلاسيكية والعادية التي لم تقدم اي طرح جديد او جدي للازمات التي يعيشها الشعب اللبناني .

 

الا ان تطرقه الى الوضع الداخلي من باب حماية التعددية ضمن الطوائف اعادت الى الاذهان سيرة وزير الدعاية السياسية في عهد أدولف هتلر وألمانيا النازية باول جوزيف غوبلز الذي  لعب دوراً مهماً في ترويج الفكر النازي لدى الشعب الألماني بطريقة ذكية. والذي صور أدولف هتلر للألمانيين على أنه المنقذ لهم ولألمانيا

 

وهو أحد أبرز من وظفوا واستثمروا وسائل الإعلام في خدمة الحرب وهو صاحب شعار شهير يقول: «اكذب، اكذب، ثم اكذب حتى يصدقك الناس» غير أنه كان صاحب الكذب الممنهج والمبرمج الذي يعتمد الترويج لمنهج النازية وتطلعاتها، ويهدف لتحطيم الخصوم  من الجانب الآخر وقد أكدت ظاهرة غوبلز هذه أن الذي يملك وسائل الإعلام يملك القول الفصل في الحروب الباردة والساخنة.

 

يقول نصرالله : "نحن لا نقبل، ونحن مشكلتنا ليس أننا نريد إلغاء أحد، مشكلتنا أن هناك "حديات" جمع عامة، هناك أحاد في "حديات" هم يريدون إلغاء آخرين في ساحاتهم وفي طوائفهم. هذا التوصيف الصحيح" ..

 

ونحن من باب انعاش الذاكره وحفاظاً على التاريخ الذي لا يمكن نسيانه مع هذا الحزب الذي لا يعرف العيش الا على الجثث والقتل والتهجير حتى لبني جلدته وبيئته  وافعاله الدامية التي ما زالت حتى يومنا حديث كل من طالته لعنه الحزب ولهذا سنعرض بعض النقاط علنا نجد تبريراً يبرد حرارة ذوي الشهداء الذين سقطوا على يد مقاتلي السيد:

 

18 أيار عام 1987 اغتيل القيادي الشيوعي الدكتور حسن عبد الله حمدان المعروف باسم مهدي عامل ابن بلدة حاروف الجنوبية قضاء النبطية. في أحد شوارع بيروت، وهو في طريقه إلى الجامعة اللبنانية معهد العلوم الاجتماعية الفرع الأول.

 

الم يكن الحزب الشيوعي من اطلق المقاومه ضد العدو الاسرائيلي ؟؟

 

وان تنصلتم من عمليه الاغتيال هل لكم ان تنكروا مسؤوليتكم في عدم سماح مراجعكم بإقامة صلاة الجنازة لأنه شيوعي الى ان  تم الصلاة عليه في مسجد الامام على في الطريق الجديدة...

 

اما ما يعرف بحرب الأخوة التي دامت ما يقارب ثلاث سنوات استخدمت فيها وخلالها ابشع اساليب القتل والاجرام بحق ابناء جلدتكم من حركة امل فقتلتم خلالها كوادر المقاومه التي تصدت للعدو الاسرائيلي مما دفع  قائد حركة امل الرئيس نبيه   بان يرفع الصوت حينها  ويقول : " صاروا قاتلين من القادة باسم المقاومة اكثر بكثير مما قتلت اسرائيل، اسرائيل قتلت محمد سعد وخليل جرادي، هني قتلوا داود ومحمود وحسن، ومحمد حمود و محمد جزيني قائد المقاومه و..و..و.. واليوم ابو قائد القوات النظامية والمسؤول العسكري لحركة امل وقائد المقاومة في آن معاً"

 

السؤال يا سيد ما هو الهدف من هذه الحرب الدامية التي خضتها باسم ايران.. اليس الهدف هو الغاء طرف اساسي وفاعل على الساحة الشيعية والوطنية والتي لم تتوقف الا بعد اتفاق ايراني سوري..؟؟  وما هي الضمانات التي تمنع تكرارها اكان مع حركة امل او اي فصيل اخر في حال الاختلاف مع مشغليكم في طهران .؟؟

 

اما النكته السامجه في خطاب السيد فهو دعوته المعارضين الشيعة لاثبات وجودهم على الساحه بقوله :" يأتون ويقولون وحركة أمل يلغون مجموعات في الوسط الشيعي "معليش" ليثبتوا وجودهم. هذه انتخابات، واحتفالات، واعتصامات، ومظاهرات، فليثبتوا وجودهم، على الرغم من أنه يدفع لهؤلاء ملايين الدولارات شهريا ومواقع أنترنت وصحافة، يكتبون مقالات، ويظهرون على الشاشات، فليعبروا عن حجمهم الشعبي ضمن أي شكل من أشكال التعبير عن الحجم الشعبي."

 

عن اي انتخابات يا سيد تتكلم في وهج سلاحك الغدار الذي ما زال يعيش عقلية حرب الاخوة و يعتدي على كل من يخالفه الراي ولا يتوانى عن  قتله في وضح النهار وعلى اعين البشريه  جمعاء وللتذكير ايضاً:

 

22 نيسان 2018 تعرض الصحافي علي الأمين، المرشح في لائحة شبعنا حكي عن دائرة الجنوب الثالثة، إلى ضرب مبرح، على يد مجموعة من شبان بلدته شقرا في قضاء بنت جبيل، أثناء محاولته تعليق لافتات دعائية لحملته.

 

وفي حديث إلى "المدن"، يؤكد الأمين أن وضعه الصحي مستقر نوعاً ما، بإنتظار نتائج الصور المخبرية بسبب الأوجاع القوية في ظهره ورأسه. ويشير إلى أنه إتخذ صفة الإدعاء الشخصي على حزب الله، وقد زود القوى الأمنية بأسماء من اعتدوا عليه، قائلاً: "هم معروفون، ومأمورون من حزبهم".

 

فعن اي انتخابات تحدثنا يا سيد اذا كان ممنوع على المرشح تعليق لافته دعائيه له في منطقته ويمنع من عقد لقاءات مع ناسه وجمهوره كي لا يؤثر عليهم، ولا داعي لتذكير اهالي الجنوب بموضه احراق السيارات اثناء الحملات الانتخابية لمناصري تيار الانتماء اللبناني،  فتصبح نتائج الانتخابات على طريقة الممثل السوري ابو عنتر معروفه سلفاً..

 

وعن اي مظاهرات تحدثنا يا سيد وهل نسى الشعب اللبناني صوره قتل الشاب هاشم السلمان رئيس الهيئة الطلابية في حزب الانتماء اللبناني امام السفاره الايرانية بتاريخ 9 حزيران2013 اثناء التجمع الذي دعى له الحزب احتجاجاً على مشاركتكم في قتل الشعب السوري

 

يا سيد انت تدعو خصومك في الطائفة الشيعة الكريمه للتحرك وتفتي بقتلهم حينما تتهمهم بتلقي ملايين الدولارات شهرياً وكنت وصفتهم في السابق بشيعه السفاره ودعوتهم عبر احد وسائلك الاعلامية لتحسس رقابهم، فيصبح قتلهم واجب شرعي..

 

مشكلتك يا سيد انك اقتنعت بنظرية باول جوزيف غوبلز..؟؟  ولم تستوعب بان الواقع الحتمي يقول " يمكنك أن تكذب على جميع الناس بعض الوقت، ويمكنك أن تكذب على بعض الناس طوال الوقت، لكن لا يمكنك أن تكذب على جميع الناس طوال الوقت"....

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عملية نوعية للمديرية العامة لأمن الدولة تنقذ الشارع السني من فتنه