هل اصبحت بلدية برجا رهينه في يد ميليشيا حزب الله...

هل اصبحت بلدية برجا رهينه في يد ميليشيا حزب الله...
هل اصبحت بلدية برجا رهينه في يد ميليشيا حزب الله...

كتب حامد الدقدوقي ...

تناقل عدد من الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي رسائل واخبار تتحدث عن لقاء سري جمع رئيس بلدية برجا ريمون حمية مع مسؤول بلال داغر في منزل اللواء علي الحاج.  وجاء في نص الرساله ما يلي :

" لقاء سري في منزل اللواء علي الحاج ضم رئيس بلدية برجا ومسؤول في حزب الله.

عندما يجتمع رئيس بلدية برجا ريمون حمية مع مسؤول حزب الله في جبل بلال داغر دون علم المجلس البلدي وفي لقاء سري ... بحيث يكون أول لقاء لرئيس البلدية الجديد مع جهة سياسية ... نتساءل ماذا كان الهدف من اللقاء وماذا  كانت نتيجته ...

معقول يكونوا عبحددوا موقع إنشاء اول حسينية في برجا ...؟

معقول يكون عبحددوا أو عبركزوا مواقع عسكرية للحزب في برجا ... ؟

معقول يكون طلب من رئيس البلدية رعاية إفتتاح اول مركز رسمي لحزب الله في برجا... ؟

هل كان لقاء رئيس بلدية برجا ريمون حمية الذي يمثل الجماعة الإسلامية مع مسؤول في حزب الله اولوية قبل أي لقاء له مع الأحزاب الأساسية في البلدة ... ؟ او انه مقدمة لخطوات مقبلة لا تبشر بالخير..؟؟

هل هذا هو لقاء لجمع نقيضين بالمبادئ والعقيدة .... ؟ بعد زيارة مستشار رئاسي ايراني الى بيروت منذ ايام..؟؟؟

عذرا" برجا ... عذرا" أهل برجا... عذرا" ربنا..."

 

مصادر مقربه من رئيس البلديه لم تنكر حدوث اللقاء الذي وصف بالسري وقدمت روايتها مدعيةً بان رئيس البدليه ريمون حمية رفض طلب مسؤول حزب الله بلال داغر بالاجتماع معه في مقر الحزب ودعاه الى بلدية برجا للاجتماع.

 

رفض داغر الحضور الى البلديه لدقه الموضوع الذي سيتم بحثه لانه ذات الطابع الامني وطلب الاجتماع بالرئيس في مكان محايد فكان اختيار منزل اللواء علي الحاج كحل وسطي يجمع الطرفين

 

وهنا نسأل مع المتسائلين ؟

 

ما هو الموضوع الامني الدقيق الذي استدعى من مسؤول ميليشيا حزب الله الطلب من رئيس بلديه برجا الاجتماع به ؟

 

وهل اصبح مسؤول حزب الله مسؤول امني يستدعي رؤوساء البلديات للاستجواب والتحقيق او لاعطاء الاوامر والتوجيهات..؟؟؟؟

 

لماذا رفض مسؤول ميليشيا حزب الله الحضور الى مبنى بلدية برجا ؟؟؟ هل لانه يشعر فعلاً بانه يضمر شرا لهذه البلدة وسكانها وقواها السياسية..؟؟؟ ام انه الشر بعينه..؟؟؟

 

الا يفسر رفض داغر الحضور الى بلدية برجا سياسة الاستعلاء على سلطه محلية ؟ وربما رئيس بلدية برجا وصلته توجيهات للتعاون والتنسيق..؟؟؟

 

اليس قبول رئيس السلطه المحلية بالاجتماع بمسؤول ميليشيا خارج مكتبه في البلدية اهانه واضحه وتعدي على كرامه ابناء البلدة الذي من المفترض برئيس بلديتها انه يمثلها؟؟؟؟

 

من قال ان منزل اللواء على الحاج مكان محايد ؟؟ وما هي معايير الحيادية عند رئيس البلدية ؟؟؟

 

اليس اللواء الحاج هو نفسه مرشح حزب الله في الانتخابات النيابية الاخيره والمواظب على حضور كافه لقاءات ميليشيا حزب الله السياسية والدينيه حتى مجالس العزاء ومسيرات عاشوراء؟؟؟ ام هو شخص اخر ؟؟؟

 

ما هو موقف الجماعه الاسلامية من هذا اللقاء ؟؟ وما هو تفسير فقه الحياد عند الاخوة ؟

 

وهنا نذكر الاخوة في الجماعة الاسلامية بواقعة أبو ذر الغفاري حينما جاء الى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ليطلب من الرسول أن يتولى إحدى الولايات، وكان أبو ذر الغفاري ينقصه بعض الشروط المطلوبة في تولي منصب الولاية، فرفض الرسول صلى الله عليه وسلم طلبه، ورد عليه الرسول ((يا أبا ذر إنك ضعيف وإنها أمانة وإنها يوم القيامه خزي وندامة، إلا من أخذها بحقها، وأدى الذي عليه فيها)) رواه مسلم.

 

وأخيرأ نتمنى ان لا تصبح بلدية برجا صندوق بريد ورئيسها الساعي الذي من خلاله ترسل الرسائل وان لا تتحول بلدية برجا رهينه في يد ميليشيا حزب الله لتمرير مشاريعها التوسعيه خدمه لمشروع ايرنت البلاد والعباد..

 

اننا نرفض هذا السلوك الذي يجعل من البلدية موقعاً سياسياً للتفاوض على مستقبل واستقرار البلدة في هذه الظروف العصيبة والدقيقة وليس مقراً ادارياً لشؤون المواطنين وخدمتهم ورعاية مشاكلهم ....

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى على القوى السنية وباقي القوى المسيحية السيادية ان تتحمل مسؤولية المواجهة الى جانب جنبلاط ...