أخبار عاجلة
عراجي: الحكومة قريبة -
ابتزها وهددها بنشر صورها… فكانت قوى الأمن له بالمرصاد -
بيلا حديد بإطلالة ساحرة خلال أجدد حملات "فيرساتشي" -
عبدالله يدعو مجددا إلى حل مجلس نقابة أطباء بيروت -
الفرزلي: الحكومة قبل الميلاد -
بالصور: اصطدام سيارة بحاجز اسمنتي في طبرجا -
فوضى على طرقات فرنسا -
خالد أنور يُؤكّد أنّ دوره في "كأنه إمبارح" نقلة كبيرة -
6 مليارات دولار خدمة الدين عام 2019! -

ترمب… الرئيس الأكثر صدقا

ترمب… الرئيس الأكثر صدقا
ترمب… الرئيس الأكثر صدقا

ترمب ربما الرئيس الأكثر صدقا في التاريخ الحديث

اكدت صحيفة “واشنطن بوست” إن العالم ربما سيذكر دونالد ترمب على أنه الرئيس الأكثر صدقا في التاريخ الأميركي الحديث.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحديث هنا لا يدور عن تصريحات ترمب، بل الأمر يتعلق بالمقياس الحقيقي لمصداقية الرئيس، وهو الوفاء بالوعود، مؤكدة أن ترمب هنا نموذج للنزاهة. إذ أن ترمب يقوم بما وعد به أثناء حملته الانتخابية بعد توليه المنصب.

فقد أوفى ترمب بوعده بنقل السفارة الأميركية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، كما أن 3 من أسلافه وعدوا بذلك، لكنهم لم يتمكنوا من التنفيذ لأسباب ما.

كما أكدت الصحيفة أنه وعد “بسحق وتدمير داعش”، وبعد مرور عامين أصبح على وشك تدمير “خلافة داعش”. ووعد بفرض حظر على تأشيرات الدخول للمواطنين، الذين يشكلون تهديدا إرهابيا على الولايات المتحدة، وبعد عدة محاولات فاشلة، أيدت المحكمة العليا النسخة النهائية من هذا الحظر.

وذكرت الصحيفة أن ترمب وعد بـ”معاقبة سوريا في حال استخدمت الأسلحة الكيميائية ضد شعبها، وعلى خلاف سلفه، نفذ وعده مرتين”.

كما وعد ترمب بإجراء إصلاح ضريبي تاريخي في البلاد، ومن ثم وقع على أول إصلاح رئيسي لقانون الضرائب خلال العقود الثلاثة الماضية.

ونقلت الصحيفة أقوال ترمب خلال حملته الانتخابية “ماذا ستخسرون؟ سوف أضع كل شيء في محله. سوف أعيد الوظائف”، منوهة إلى أن معدل البطالة بين السكان الأفارقة الأمريكيين انخفض إلى أدنى مستوى له. كما نص التعديل الضريبي على بند لم يلاحظه الكثيرون، ويتعلق بإنشاء “مناطق الفرص” لتنشيط المدن الفقيرة.

ووعد ترمب بإلغاء خطة أوباما “الطاقة النظيفة” والخروج من اتفاقية باريس للمناخ والتصديق على إنشاء خطي الأنابيب “كيستون لإكس إل” و”داكوتا إكسيس”، إضافة إلى افتتاح محمية وطنية للحياة البرية في القطب الشمالي للتنقيب عن النفط، ونفذ جميع هذه الوعود.

أما بالنسبة للتجارة، فقد أوفى بوعوده بالانسحاب من الشراكة عبر المحيط الهادئ وفرض الرسوم الجمركية الجديدة على الصلب والألمنيوم. كما نفذ وعده بمراجعة شروط منطقة التجارة الحرة لشمال أميركا واتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية. ووقع اتفاقيات جديدة من المكسيك وكندا وكوريا الجنوبية. كما فرض رسوم جديدة على الصين، من أجل إجبارها على فتح أسواقها ووقف سرقة الملكية الفكرية.

وفيما يتعلق بالقضايا، التي لم يف بها ترمب بوعوده، مثل بناء الجدار وإلغاء نظام الرعاية الصحية لأوباما، فإن فشله لا يرجع إلى عدم محاولاته، حسبما ذكرت “واشنطن بوست”.

وخلصت الصحيفة إلى أن ترمب قدم قائمة رائعة من الوعود، التي تم الوفاء بها في أول سنتين من رئاسته.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالصور: البابا فرنسيس يُطفىء شمعته الـ82