أخبار عاجلة
فوائد لا تتجاهلها لكوب الحليب اليومى.. تعرف عليها -
برّي يرفض رمي كرة انفجار المرفأ في مرمى البرلمان -
الحريري المهدَّد بالعقوبات ينتظر إدارة بايدن -
عبدالله: غير مقبول التسويف في هذا الموضوع الوطني -
لبنان يزداد عزلةً و”اشمئزاز” دولي من سلوك قادته -

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

تركيا توافق على إعادة استقبال المهاجرين من اليونان

تركيا توافق على إعادة استقبال المهاجرين من اليونان
تركيا توافق على إعادة استقبال المهاجرين من اليونان

إشترك في خدمة واتساب

اقنعت اليونان تركيا بالموافقة على إعادة استقبال مهاجرين وصلوا الى أراضيها انطلاقاً من الأراضي التركية لتخفيف الاكتظاظ الكبير في مخيمات اللاجئين في جزرها، بحسب ما افادت صحيفة يونانية أمس (الأحد).

وقالت صحيفة «كاثيميريني» انه تم الوصول الى الاتفاق أثناء الزيارة التاريخية التي أجراها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إلى اليونان هذا الاسبوع، واثار خلالها غضب محاوريه بالتطرق الى مسائل ترسيم الحدود وشكاوى حول معاملة اليونان للاقلية المسلمة فيها.

ويأتي الاتفاق الجديد ليكمل اتفاقاً سابقاً باستقبال تركيا مهاجرين عائدين من مخيمات جزر ايجه، ويندرج تحت بنود الاتفاق الموقع بين تركيا والاتحاد الاوروبي.

وتعذر الحصول على تعليق من رئاسة الحكومة اليونانية على ما ورد في التقرير.

الا ان مصدرا في الحكومة اليونانية قال أول من أمس ان اثينا وانقرة اتفقتا على «اجراءات تعاون جديدة تهدف الى تخفيف الاحتقان في الجزر، بموجب الاتفاق الموقع بين تركيا والاتحاد الاوروبي»، من دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

ولم يتضح بعد كيف سيكون رد فعل بروكسيل على الاتفاق الجديد بحسب الصحيفة.

ويهدف الاتفاق بين تركيا والاتحاد الاوروبي الذي انتقدته منظمات حقوقية، الى تحفيز انقرة للحد من تدفق المهاجرين. وبموجب هذا الاتفاق المثير للجدل تعهدت انقرة باستقبال المهاجرين الغير الشرعيين الذين وصلوا الى الجزر اليونانية مقابل الحصول على مساعدات مالية، وتخفيف القيود الاوروبية على منح تأشيرات الدخول للاتراك.

وقد نجح الاتفاق الى حد بعيد في تقليص اعداد المهاجرين الذين يحاولون عبور بحر ايجه للوصول الى الجزر اليونانية، علما ان انقرة هددت مرارا بالتخلي عنه لاسباب عدة بينها عدم الالتزام بتخفيف القيود على منح التأشيرات للسياحة.

وسجلت اليونان تراجعاً حاداً في وتيرة عودة المهاجرين الى تركيا بعد الاجراءات القمعية التي اعقبت محاولة الانقلاب ضد اردوغان العام الماضي.

وتخشى اليونان نقل اعداد كبيرة من طالبي اللجوء الى الداخل اليوناني، معتبرة ان ذلك يناقض الاتفاق بين تركيا والاتحاد الاوروبي.

كما ان دولا اوروبية اخرى تخشى من ان يتمكن طالبو اللجوء، ما ان يصبحوا في الداخل اليوناني، من ايجاد سبل للخروج من اليونان والتوجه الى دول اغنى مثل المانيا حيث يزداد التململ من استقبال المزيد من طالبي اللجوء.

الا ان بطء وتيرة نقل المهاجرين لا سيما بسبب اجراءات التحقق من سيرة طالبي اللجوء ادت الى تخطي مخيمات اللاجئين في الجزر اليونانية قدراتها الاستيعابية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إنقاذ مواطن أميركي خطفه مسلحون في النيجر