أخبار عاجلة
تيك توك تختبر السماح بتحميل مقاطع مدتها 3 دقائق -
نجل مارادونا يطلب سحب الرقم "10" من ميسي -
10 إصابات جديدة بـ”كورونا” في بقرصونا -
إصابة برانديلي مدرب فيورنتينا بفيروس كورونا -
انخفاض صادرات مصر غير البترولية 3% في 10 أشهر -
تعميم من دياب بشأن التدقيق الجنائي… وهذا ما جاء فيه -
انتشار كورونا مستمرّ لأشهر -
تفاصيل جديدة عن قاتلي فخري زاده -
الإمارات تطلق “عين الصقر” بنجاح إلى الفضاء -

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

رئيس جورجيا السابق يضرب عن الطعام

رئيس جورجيا السابق يضرب عن الطعام
رئيس جورجيا السابق يضرب عن الطعام

إشترك في خدمة واتساب

بدأ الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي اضراباً عن الطعام احتجاجاً على اعادة توقيفه في اوكرانيا بتهمة محاولة تدبير انقلاب مدعوم من روسيا ضد الرئيس بيترو بوروشينكو.

وكانت اجهزة الأمن الأوكرانية نفذت الثلثاء الماضي محاولة اولى فاشلة لاعتقاله اثر محاصرة مناصريه سيارة كان في داخلها، ثم واصل قيادة تظاهرات امام البرلمان طالبت بإقالة بوروشينكو «لأنه اخفق في مكافحة الفساد».

وكتب الصحافي فلاديمير فيدورين المقرب من الرئيس الجورجي السابق على «فايسبوك»: أعلن ساكاشفيلي اضراباً مفتــــوحاً عن الطعام، لأنه يستنكر الاتهامات الكاذبة الموجهة اليه». وبعد توقيقه الجمعة، احتشد حوالى مئة من انصار ساكاشفيلي الذي اخرج جورجيا من الفلك الروسي في 2003 قبل ان يصبح حاكماً لمدينة أوديسا الأوكرانية، امام مركز اعتقاله وهم يهتفون «عار».

ومن المقرر ان تعقد جلسة محاكمة لساكاشفيلي في كييف الإثنين. وأعلنت لاريسا سارغان الناطقة باسم المدعي العام ان الادعاء سيطلب وضع ساكاشفيلي في الإقامة الجبرية تمهيداً لمحاكمته.

على صعيد آخر، قتِل خمسة اشخاص في معارك بين الجيش الأوكراني والمتمردين المدعومين من روسيا، في أكبر حصيلة للضحايا تسجل في يوم واحد خلال الأسابيع الأخيرة.

وأعلن الجيش الأوكراني مقتل اربعة من جنوده في اشتباكات بمنطقة تقع شمال معقل التمرد في دونيتسك، فيما اعلن الانفصاليون سقوط عنصر في صفوفهم، كما أعلن «تدهور الأوضاع في منطقة عمليات مكافحة الإرهاب»، في اشارة الى النزاع في منطقتين انفصاليتين في شرق البلاد.

وأشار الى جرح جنديين في قصف بالهاون، متهماً المتمردين باستخدام الأسلحة الثقيلة التي يحظرها اتفاق وقف النار.

وخفضت سلسلة اتفاقات للهدنة حدة العنف، لكنها لم تنه سفك الدماء في الفناء الخلفي للاتحاد الأوروبي، والذي حصد اكثـــر من 10 آلاف قتيل منذ 2014.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فرنسا: لتجنب التصعيد بعد مقتل زاده