أخبار عاجلة
5 فوائد صحية مذهلة لمشروب الشمر بعد تناول الطعام -
نصائح عليك اتباعها بعد تناول الأطعمة عالية الكوليسترول -
7 أطعمة مهمة لمرضى السكري -
هل تسبب القلق من وباء كورونا فى زيادة معدلات التدخين؟ -
24 إصابة بكورونا على متن رحلات إضافية إلى بيروت -
المغرب.. انتحار ألمانية في مدينة مراكش -
بلباو يقسو على خيتافي بخماسية -
كأس الاتحاد: توتنهام يكتسح ويكمب ويتأهل لدور الـ16 -

شاهد.. فيديو بثه ترمب عن القدس ورؤساء أميركا

شاهد.. فيديو بثه ترمب عن القدس ورؤساء أميركا
شاهد.. فيديو بثه ترمب عن القدس ورؤساء أميركا

إشترك في خدمة واتساب

لم يكتف الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، بتحدي العالم بأسره بقرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بل واصل الدفاع عن قراره ومحاولة جني مكاسب على الساحة السياسية الداخلية، وتوجيه ما ظن أنها ضربات لموقف الرؤساء الأميركيين السابقين من القدس.

ونشر ترمب على "تويتر" فيديو لحديث 3 رؤساء أميركيين عن القدس، واختتمه بإعلانه المثير للجدل الذي صدر الأربعاء.

وكتب ترمب أسفل مقطع الفيديو: "وفيت بوعدي في حملتي الانتخابية. الآخرون لم يفوا".

وظهر في مقطع الفيديو الرئيس الأسبق بيل كلينتون عام 1992، والرئيس الأسبق جورج بوش الابن عام 2000، والرئيس السابق باراك أوباما عام 2008.

ويقول كلينتون في المقطع: "إن القدس ستظل عاصمة لإسرائيل، ومدينة غير مقسمة، ومتاحة للجميع".

ويعلن بوش في المقطع الذي يبدو أنه صدر خلال حملته الانتخابية: "فور تسلمي الرئاسة، سأبدأ إجراءات نقل السفارة الأميركية إلى القدس".

ويؤكد أوباما في كلمته أن "القدس ستظل عاصمة إسرائيل".

ويختتم ترمب المقطع باعترافه الرسمي غير المسبوق بأن القدس عاصمة لإسرائيل، وتكليف وزارة الخارجية ببدء إجراءات نقل السفارة الأميركية إليها.

لم يلتفت ترمب في تغريدته إلى أن تصريحات الرؤساء الأميركيين السابقين ظلت مجرد وعود انتخابية لاجتذاب تأييد اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة، وتجنب الصدام معه أثناء التواجد في المكتب البيضاوي، ولم تتحول أبداً على الأرض إلى واقع ملموس، في إدراك من الرؤساء السابقين لخطورة الأمر وتعارضه مع المواثيق والقرارات الدولية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مليون مسيحي غادروا العراق بسبب الأوضاع الأمنية