توسك يلغي زيارته للشرق الأوسط للتفرغ لمحادثات «بريكزيت»

توسك يلغي زيارته للشرق الأوسط للتفرغ لمحادثات «بريكزيت»
توسك يلغي زيارته للشرق الأوسط للتفرغ لمحادثات «بريكزيت»

ألغى رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك اليوم (الاثنين)، زيارة كانت مرتقبة إلى اسرائيل والأراضي الفلسطينية هذا الأسبوع، للتفرغ لمحادثات في شأن اتفاق مرتبط بـ «بريكزيت» وصلت إلى مرحلة «حاسمة».

وقال الناطق باسم توسك بريبين امان: «بسبب اللحظة الحاسمة التي وصلت إليها محادثات بريكزيت وبسبب المشاورات لوضع مسودة لإرشادات المرحلة الثانية، تم إلغاء الزيارة التي كانت مقررة ليومي الثلثاء والاربعاء».

وكان ينتظر أن يلتقي توسك رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس ليلة غد، ورئيس وزراء السلطة الفلسطينية رامي الحمدالله في رام الله الأربعاء المقبل، وفقاً لبرنامجه الرسمي الذي نشر الأسبوع الماضي.

لكنه سيلتقي الآن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في بروكسيل اليوم، في وقت تحاول الأخيرة إبرام اتفاق في شأن «بريكزيت» قد يسمح للمفاوضات الانتقال إلى المرحلة الثانية المرتبطة بالتجارة والمحادثات المتعلقة بالفترة الانتقالية.

ويتوقع أن تقرر المفوضية الأوروبية في شأن إن كانت بريطانيا أحرزت تقدما كافياً الأربعاء المقبل.

وفي حال حدث ذلك، سيجتمع ممثلو باقي دول الاتحاد الأوروبي الـ27 في اليوم ذاته، لوضع إرشادات المرحلة المقبلة. وسيترأس توسك بعد ذلك قمة للاتحاد الأوروبي بتاريخ 15 كانون الأول (ديسمبر) الجاري، ليوقع القادة على أي اتفاق يتم التوصل إليه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مساع بريطانية لإنقاذ الاتفاق في اليمن