أخبار عاجلة
ما هو اضطراب الجلد الأزرق وأبرز أسبابه -
بدعة الهالوين ومواجهة الفكرة بالفكرة -
الثنائي” يُحرج الحريري -
واشنطن: لبنان هو أولوية التطبيع.. وليس سوريا -
مأزق لبنان وإمكانيات الخروج -
عون وباسيل: تثبيت المالية للشيعة = تثبيت الطاقة لنا -
أزمة الإسلام وأزمة فرنسا -
ميناء حيفا وميناء بيروت… بين الهزل والجدّ -

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

جماهير الكويت تستبشر برفع الإيقاف بعد إقرار قانون"الرياضة الجديد"

جماهير الكويت تستبشر برفع الإيقاف بعد إقرار قانون"الرياضة الجديد"
جماهير الكويت تستبشر برفع الإيقاف بعد إقرار قانون"الرياضة الجديد"

إشترك في خدمة واتساب

أصحبت الرياضة الكويتية قريبة من استعادة توازنها، بعدما أقر مجلس الأمة الكويتي، اليوم الأحد، قانون الرياضة الجديد الذي تم الاتفاق عليه مسبقاً مع كل من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" واللجنة الأولمبية الدولية.

ويعد القانون الجديد بوابة للبدء بالخطوة الأولى لعودة الكويت على الساحة الرياضية، بعدما سبق أن قام الاتحاد الدولي لكرة القدم واللجنة الأولمبية الدولية بإيقاف الرياضة هناك تماماً عن النشاطات منذ سنتين، بالتحديد في أكتوبر/ تشرين الأول 2015، نظير التدخل الحكومي في القرارات الرياضية.

وبدأت الرياضة الكويتية تتنفس الصعداء بعد إقرار التعديلات اللازمة على قانون الرياضة باعتبار القانون الجديد يمنح الاستقلالية التامة للأندية الكويتية من دون أية تدخلات، إذ وافق 47 نائباً ورفض ثلاثة وامتناع واحد عن التصويت، ليصار إلى إحالة القانون للحكومة الكويتية.

ووافق المجلس على التقرير الثاني للجنة الشباب والرياضة بشأن قانون الرياضة الجديد، ورفض بالتصويت مقترح رد الاتحادات المنحلة، إذ سيرسل إلى "فيفا" لتضعه إحدى لجانه على جدول أعمالها في الاجتماع الذي سيعقد الإثنين.

وكانت اللجنة الأولمبية وفيفا قد حدّدا مطلع العام الحالي ثلاثة شروط لرفع الإيقاف، هي "إنهاء مسار مراجعة القوانين المطبقة على الهيئات الرياضية في الكويت وجعلها متوافقة كلياً" مع المعايير الدولية، وإعادة العمل باللجنة الأولمبية الكويتية والاتحادات التي تم حلها (في 2016)، و"حل أي هيئات موازية تم تعيينها من قبل السلطات الكويتية"، وسحب الدعاوى القانونية الكويتية ضد الهيئات الدولية.

واستبشر العديد من مسؤولي كرة القدم الكويتية ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بالموافقة على القانون الجديد الذي سيمنح البلاد أملاً جديداً في العودة إلى الساحة الرياضية، وقد تكون بطولة كأس الخليج في قطر أولى البطولات التي قد تشارك فيها الكويت إن تم رفع الإيقاف، خاصة أن الاتحاد الخليجي أمهل الكويت مهلة جديدة من أجل المشاركة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى برشلونة يفشل في تجاوز ألافيس.. وغريزمان يسجل أول أهدافه