أخبار عاجلة
حزب الله المنتصر الاكبر: التشكيل بقرار منا -
اضراب في مخيم عين الحلوة تضامنا مع اهالي نهر البارد -
بري: جلسة الثقة ستكون بعد 6 كانون الثاني -
وزير المالية السعودي: إصدار سندات وصكوك في 2019 -
طعن في لندن -
عون تسلم أوراق اعتماد ستة سفراء جدد -

مانشيني يوضح أسباب عدم ضم بالوتيلي وبيلوتي

مانشيني يوضح أسباب عدم ضم بالوتيلي وبيلوتي
مانشيني يوضح أسباب عدم ضم بالوتيلي وبيلوتي

أكد روبيرتو مانشيني مدرب منتخب إيطاليا أن هناك معايير فنية أدت إلى عدم ضم كل من بالوتيلي وبيلوتي لتشكيلة الأزوري الذي يستعد لخوض مباراتين دوليتين هذا الشهر.

قال روبرتو مانشيني مدرب منتخب إيطاليا لكرة القدم إنه سيضم المهاجم ماريو بالوتيلي لتشكيلة المنتخب عندما يكون في كامل لياقته وذلك في تعليق للمدرب الإيطالي على عدم ضم مهاجمه المثير للجدل لخوض مباراتين دوليتين هذا الشهر.

وقال مانشيني إن الأمر نفسه ينطبق على أندريا بيلوتي مهاجم تورينو الذي لم يضمه للتشكيلة أيضاً مضيفا أن القرارين استندا إلى “معايير فنية”.

واستدعي بالوتيلي (28 عاماً) لمنتخب إيطاليا بعد غياب دام أربع سنوات ومنحه مانشيني شارة القيادة في أولى مبارياته بعد تولي تدريب إيطاليا في أيار الماضي لكن بالوتيلي لعب ثلاث مرات فقط مع ناديه الفرنسي نيس هذا الموسم ولم يتمكن من تسجيل أي هدف.

واستبعد بالوتيلي تماما من تشكيلة نيس في مواجهة تولوز يوم الجمعة الماضي.

أما بيلوتي فشارك في جميع المباريات الثماني لفريقه تورينو في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكنه سجل هدفين فقط وهو ما يقل كثيراً عن معدله المعتاد.

وقال مانشيني “ليسا في أفضل حالاتهما في الوقت الحالي لكنهما جزء من المجموعة والباب مفتوح للجميع. عندما يستعيدان اللياقة بنسبة مئة في المئة سيعودان للمنتخب”.

وتستضيف إيطاليا منتخب أوكرانيا في مباراة ودية في جنوى يوم الأربعاء قبل أن تتوجه لملاقاة بولندا في دوري الامم الأوروبية بعدها بأربعة أيام. وتملك إيطاليا نقطة واحدة من مباراتين في البطولة.

ودعا مانشيني، الذي حاول إعادة بناء الفريق اعتماداً على لاعبين شبان بعد فشل إيطاليا في التأهل لكأس العالم هذا العام، إلى التحلي بالصبر.

وقال: “كلمة الصبر ليست جزءاً من مفردات كرة القدم عندنا لأننا اعتدنا على الانتقادات” مضيفاً أن الأولوية بالنسبة للفريق تتمثل في ضمان التأهل لبطولة أوروبا 2020 والتي ستبدأ تصفياتها في آذار 2019.

وأضاف “كنا نعلم أن الطريق لن يكون سهلاً. لاحظوا أننا خسرنا قبل شهر أمام بطل أوروبا مع فريق تحت 23 عاماً” مشيراً إلى التشكيلة الشابة لإيطاليا التي خسرت أمام البرتغال 1-صفر الشهر الماضي.

وأوضح “هذا هو طريقنا ويجب أن نستمر. مع بذل جهود قوية سنشكل فريقا جيداً. اللعب في دوري الأمم أفضل من المباريات الودية لكن يبقى الهدف النهائي هو التأهل لبطولة أوروبا 2020.

“اخترنا التركيز على اللاعبين الشبان وسيستغرق الأمر بعض الوقت. يستحقون الحصول على فرصة لمحاولة إعادة المنتخب لمكانته بين أفضل الفرق في العالم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نبيل بدر يضرب تاريخ «الأنصار»