أخبار عاجلة
“اليونيفيل”: مسألة الأنفاق مدعاة للقلق الشديد -
إرجاء محاكمة الموقوف نعيم عباس إلى تموز 2019 -
زورق إسرائيلي خرق المياه اللبنانية -
رياح "السترات الصفراء" تحمل "إيرباص" على رفع الأجور -
ماي تؤجل والمعارضة ترفض -
الحريري أكد لديل كول أن لبنان متمسّك بالقرار 1701 -

بالتفصيل...قصدن القوّاد بأرجلهّن من أجل ممارسة الدعارة الحرّة!

بالتفصيل...قصدن القوّاد بأرجلهّن من أجل ممارسة الدعارة الحرّة!
بالتفصيل...قصدن القوّاد بأرجلهّن من أجل ممارسة الدعارة الحرّة!

تُقرّ "نور.س" ومواطنتها "نور.ز" (سوريتان) والفلسطينية "كوثر.ر" بممارستهنّ أعمال الدعارة من دون ضغط أو إكره، ويعترفن صراحة بإعتمادهنّ على "ممارسة الجنس مقابل المال" من أجل كسب المعيشة.

وكانت الأجهزة الأمنية أوقفت الفتيات الثلاث صاحبات الأسبقيات في هذا المجال، فأشرن الى أنّهنّ قصدن المدعى عليه "سيروب. بـ(سوري) المعروف في العمل بتسهيل الدعارة، بغية إمتهان الدعارة لكسب المال، واتفقن معه على تقاسم الأموال المدفوعة من قبل الزبائن.

التحقيقات بيّنت أنّ "سيروب" يتعاون مع كل من اللبنانيين "ايلي.ن" و"فريديريك.ش" و"ريشار.ش" والسوري "فؤاد.ش" ( أوقفوا غيابياً) في تلك الأعمال بحيث يتوزّعون الأدوار لناحية تأمين الزبائن ومواعدة الزبون وتأمين الفتاة وفق الطلب.

وأكّدت الفتيات أنّهن يمارسن الدعارة بملء إرادتهنّ بدون إكراه أو شدّة أو احتجاز أو تقييد للحريّة من أحد، كما أنّهن يتمتعن بحريتهنّ كاملة في مكان إقامتهنّ ولجهة التجوّل وإجراء الاتصالات الهاتفيّة وأنّهن يقبضن من الزبائن مباشرة.

كما تبيّن أنّ "كوثر" و"نور.ز" تقيمان في البلاد بصورة غير مشروعة.

قاضي التحقيق في جبل زياد مكنا، الذي تولى التحقيق في القضية، طلب في قراره الظني، عقوبة السجن من ستة أشهر الى سنتين للمدعى عليهم وأحالهم للمحاكمة أمام القاضي المنفرد الجزائي في كسروان.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مبادرة ميلادية من أنطون صحناوي في الميناء: أمل وفرح للجميع
التالى ابو الحسن: ما يحضر من ترتيباتٍ للمنطقة خطير