أخبار عاجلة
زفيريف يُقصي فيدرير ويحرمه من إنجازٍ جديد -
تعادل بطعم الهزيمة لإيطاليا أمام البرتغال -
تبييض الركبتين والكوعين باستعمال الليمون -
نصائح فعالة للتغلب علي الخجل اثناء العلاقة الحميمة -
6 وصفات سحرية لطرد النمل من المنزل تعرفي عليها -
الطريقة الصحيحة لوضع الماسكرا باحتراف -
طريقة عمل رسمة العين المفتوحة من الخارج -
التعرّض لأشعة الشمس يوميًا يمنع تساقط الشعر -
نصائح للحصول على فخدين ومؤخرة أكثر جمالاً -

الحريري: على جميع الأفرقاء التفكير بمصلحة البلد قبل التفكير بالأحجام

الحريري: على جميع الأفرقاء التفكير بمصلحة البلد قبل التفكير بالأحجام
الحريري: على جميع الأفرقاء التفكير بمصلحة البلد قبل التفكير بالأحجام

أكد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري أنه “على جميع الأفرقاء السياسيين أن يفكروا بلبنان وبمصلحة البلد قبل أن يفكروا بالأحجام”، قائلاً:” اذا عملنا جميعا معا سنخرج من هذه الازمة”، لافتا الى انه “سيبقى إلى جانب رجال الأعمال اللبنانيين وإلى جانب كل لبناني يريد أن يطور نفسه”.

وقال الحريري خلال حفل عشاء أقامه على شرفه رئيس اتحاد رجال الأعمال للبحر المتوسط جاك صراف في دارته بالرابية:”لا شك أننا نمر في مرحلة دقيقة اقتصاديا وإقليميا، ونحن نبذل كل الجهود اللازمة لتشكيل الحكومة الجديدة.  صحيح أننا نواجه صعوبات وتحديات كبيرة، ولكن نحن لبنانيون ولدينا الإمكانية والذكاء لأن نخرج من هذه الأزمة إذا عملنا جميعا معا، خاصة وأننا مدعومين بنتائج مؤتمر “سيدر” ومؤتمري “روما” و”بروكسيل” كما ان باستطاعتنا العمل على عقد مؤتمرات أخرى. لكن المهم هو ان نعي أن طريقة العمل في السابق لا يمكن أن تستمر ويجب ان تتغير. فطريقة التعاطي نفسها اكان في السياسة او الاقتصاد لا يمكن ان تستمر. العالم تطور وكذلك الدول والقوانين ولكن نحن في ولسوء الحظ لم نطور انفسنا على الرغم من قدرتنا على القيام بذلك. لدينا كوادر في البلد لا تحصى ومغتربون يحققون نجاحات كبيرة فلماذا نحن هنا لا نزال نضيّع كل الفرص امامنا “.

وأضاف: ” أؤكد لكم أنني سأبقى إلى جانبكم وجانب كل لبناني يريد أن يطور نفسه، وإلى جانب المرأة التي تريد أن تطور نفسها ايضا، وإلى جانب الشباب، دينامو هذا البلد، وعلينا نحن ان نعمل لابقائهم في لبنان والاستفادة من قدراتهم لكي لا يذهبوا بها الى الخارج. كفانا تصدير قدراتنا للخارج، علينا أن نستفيد منها في الداخل، وحينها يكون لبنان بألف خير”.

وتابع: “لا شك أن هناك صعوبات في السياسة، في عملية تشكيل الحكومة، وهذا أمر طبيعي خاصة بعد فترة الانتخابات. وبالتأكيد أن كل القوى السياسية تريد أن تتمثل بالحجم الذي نالته، لكن علينا جميعا أن نحمي لبنان وبعدها نفكر بالأحجام. المهم هو لبنان والشاب والشابة في لبنان اللذان ينتظراننا لكي نشكل هذه الحكومة “.

وختم قائلا: “هذا هو إيماني وما أعمل عليه. وأقول للجميع، أنتم الى جانبي وانا ساكون الى جانبكم أكثر ودائما. هناك عقبات ولكن هذا لا يعني انه لا توجد حلول لها، فالقوانين جاهزة ، وأؤكد لكم أن المجتمع الدولي متحمس لتنفيذ المشاريع التي أُقرت في مؤتمر “سيدر” لإعطاء لبنان قروض طويلة الأجل وبفترات سماح كبيرة لكي نكمل هذا المشوار وهذه بالتحديد نوعية القروض التي نحتاجها  “.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لماذا يضع “حزب الله” العِصيّ في دواليب الحكومة؟