أخبار عاجلة
تأليف الحكومة: أفق التنازل مُقفَل والتراجع مسدود -
ياباني يتزوج بمغنية افتراضية ويقيم حفلة زفاف رسميًا -
عروس تكتشف خيانة حبيبها قبل أسبوع من زفافهما -
إلى أين؟ -
مئوية الحرب الأهلية الأوروبية -
"أي عرب" -
العقوبات الأميركية على إيران معركة عالمية -
مثقفو العراق في قبضة "العصائب" -
أحكي عن غزة.. وخاشقجي -

مأساة عائلية بسبب الثأر.. هكذا إنتهت حياة أبنيّ العم

مأساة عائلية بسبب الثأر.. هكذا إنتهت حياة أبنيّ العم
مأساة عائلية بسبب الثأر.. هكذا إنتهت حياة أبنيّ العم

هزت محلة أبي سمراء في طرابلس جريمة ثأرية مزدوجة مروعة، تعود أسبابها الى سبع سنوات خلت، وذهب ضحيتها شخصين رميا بالرصاص وهما أبناء عم.

في التفاصيل أن رباح خضر (مواليد التبانية 1972) أقدم قبل نحو سبع سنوات على المشاركة في قتل إبن عمه عدنان خضر في محلة طلعة الرفاعية، لأسباب عائلية بحته، وقد تم في حينها إلقاء القبض عليه ومحاكمته حيث أمضى خمس سنوات في السجن، وخرج قبل فترة، لكن قلب خضر خضر وهو شقيق القتيل، لم يبرد حيث صمم على الأخذ بالثأر وقتل رباح.

وظهر اليوم الاثنين وبينما كان رباح متواجدا عند مفرق محلة الشرفة في أبي سمراء، حضر المدعو خضر خضر  وأطلق النار عليه وقتله على الفور، وفر القاتل الى جهة مجهولة، ولدى معرفة نجل القتيل رباح ويدعى إسماعيل (مواليد 1996) أن والده قد قتل، سارع الى مكان تواجد فريد خضر وهو قريب خضر خضر قرب ساحة الضناوي حيث أطلق النار على رأسه وأرداه قتيلا على الفور ثأرا لمقتل أبيه رباح.

وقد تمكنت دورية من أمن الدولة في ملاحقة إسماعيل وتوقيفه وبحوزته سلاح الجريمة، حيث سلمته الى دورية لشعبة المعلومات وبوشر التحقيق معه تمهيدا لاحالته الى القضاء المختص، فيما تستنفر الأجهزة الأمنية ومخابرات الجيش اللبناني للقبض على خضر خضر الذي أعاد فتح باب الثأر في العائلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لماذا يضع “حزب الله” العِصيّ في دواليب الحكومة؟