أخبار عاجلة
أفورقي في مقديشو.. والفيل في الغرفة -
هل من عملية تركية وشيكة شرق الفرات؟ -
هل تموت الديمقراطيات الراسخة؟ -
معجم الدوحة التاريخي.. اللغة العربية تتجدد -
نصيحة إلى وزير خارجية البحرين -
حكومات وقرارات واحتجاجات -
المليشيات المسلحة تستلم السلطة في العراق -
من القضاء إلى الدستور: الإهانة اسمها السيسي -
الإبداع شكل ومضمون -
صلاح الدين مجرماً! -

نصرالله: لسنا “محشورين”

نصرالله: لسنا “محشورين”
نصرالله: لسنا “محشورين”

جدد الأمين العام لـ”” السيد حسن نصرالله الدعوة إلى تشكيل حكومة من أجل المصلحة الوطنية، مؤكدًا أنه لا يملك أي جديد في هذا الخصوص.

وعلّق نصرالله، في ذكرى أسبوع لرحيل والدة عماد مغنية، على ما يقوله البعض عن أن “حزب الله” يحث على التشكيل “لأننا محشورون في الإقليم”، سائلًا: “كيف نحن محشورون؟ لسنا محشورين أبدًا”، داعيًا الشعب اللبناني إلى أن “يتعلم من كيفية تصرف القوى السياسية في التشكيل وأولوياتها والاستفادة من هذه التجربة في الوضع الإقليمي الصعب لإثبات أنهم يستحقون الحرية”.

وأمل نصرالله في “عدم التحدث عن عوامل خارجية في تشكيل الحكومة”، داعيًا الخارج إلى أن ينأى بنفسه في هذا الموضوع. وجزم “بشكل قاطع أن إيران وسوريا لا تتدخلان في التشكيل لا من قريب ولا من بعيد”.

وفي موضوع السيول التي ضربت قرى بعلبك – الهرمل، دعا نصرالله الوزارات المعنية والبلديات بالتحرك السريع لتقديم العون والتعاطي مع الموضوع بدرجة عالية من المسؤولية “حتى لو بإمكاناتنا الحزبية”.

وتعليقًا على مزاعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن وجود صواريخ لـ”حزب الله” في الضاحية الجنوبية، قال نصرالله إن “في ما يتعلق بالأمور العسكرية وسلاحنا سياستنا هي الغموض البنّاء، وليس كلما تكلم نتنياهو علينا تقديم إجابات، ومن الخطأ تقديمها”، معتبرًا أن “تقديم معلومات مجانية حتى لو في إطار النفي خدمة معلوماتية مجانية لإسرائيل”.

وشكر نصرالله وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل على جولته مع السفراء والديبلوماسيين لـ”كشف زيف ادعاءات نتنياهو”، معتبرًا أنها “تعني ديبلوماسية متقدمة في معركة الدفاع عن ”، ومؤكدًا أنه لم يطلب من باسيل القيام بهذه الجولة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حديث محلي عن حرب في الربيع  
التالى ابو الحسن: ما يحضر من ترتيباتٍ للمنطقة خطير