أخبار عاجلة
"أي عرب" -
العقوبات الأميركية على إيران معركة عالمية -
مثقفو العراق في قبضة "العصائب" -
أحكي عن غزة.. وخاشقجي -
أن تبقى عازباً -
حلم الاستقلال وكوابيسه الارتدادية -
"ثورة الإلتراس" في المغرب -
في ذكرى رحيل عرفات -
حنين إلى ياسر عرفات -

فضيحة زيادة ضريبة على الكهرباء بقيمة 600%!

فضيحة زيادة ضريبة على الكهرباء بقيمة 600%!
فضيحة زيادة ضريبة على الكهرباء بقيمة 600%!

المواطن اللبناني بات يعيش على حافة الهاوية, يعاني من الأزمة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في بلده ولا منفس له للتعبير عن رأيه سوى مواقع التواصل الاجتماعي التي تحوّلت الى منابر حرة لتفريغ التعليقات والآراء. التشكيك والمساءلة, التهنئة والتشجيع, الغضب والاعتراض وكافة انواع الآراء يكفي ان تُنشر على احدى المواقع وتبدأ موجة التأييد وتجييش جماهير مناصرة او الهجوم على ناشرها وتشكيل جيش الكتروني من نوع آخر. لم يعد باستطاعة احد اخفاء شيء من دون ان يكشف ويبرز بالوثائق او الفيديوهات او الصور والفضائح بالجملة.

انتشر الأسبوع الماضي على فيسبوك صورة تُظهر فاتورتي كهرباء صادرتين عن شركة كهرباء قاديشا, ورغم ان تاريخ الفاتورتين يعود الى أشهر سابقة الا انهما اثارتا جدلا واسعا, أشعل مواقع التواصل مع ما رافقهما من اتهامات بالاحتيال وقبض ضريبة اضافية تبلغ قيمتها اضافة 600 % على المبلغ الأساسي.

في فواتير إدارة الكهرباء رسوم ثابتة تحصلها، غير ثمن المقطوعية، كإعادة تأهيل ورسم عداد، يصل مجموعها نحو عشرة آلاف ليرة كل شهر يدفعها كل مشترك عادي زيادة على مقطوعيته الشهرية، اي انه يدفع زيادة 120 ألف في ، يعني كل مليون مشترك عادي يدفعون 120 الف مليون في السنه يعني 120 مليار ليرة لبنانية. الا ان الفاتورة التي انتشرت لصاحبها محمد علي شاكر تظهر زيادة لبدل اعادة تأهيل من 10 آلاف ليرة الى 60 ألف من شهر شباط 2018 الى نيسان هذا العام.

التفاوت بين الشهرين وارتفاع البدل نحو 6 أضعاف أشعل مواقع التواصل واثار تساؤلات المواطنين الذين اتهموا الدولة باستغلال المواطن. رئيس مصلحة الجباية بشركة كهرباء قاديشا زياد بارودي أكد لـ"ليبانون ديبايت" انه فور اطلاعه على الصورة المنتشرة على المواقع والحملة التي رافقتها حوّل القضية الى القسم المعني بمتابعتها. وأشار الى ان المشكلة من الاصدار وليس من مسؤولية قسم الجباية. لأن هذا القسم يعتمد على جباية الفاتورة كما هي مثلما استلمها من قسم الاصدار.

في السياق, أشار رئيس مصلحة الاصدار في الشركة عمر الخير في حديثه لـ"ليبانون ديبايت" الى ان المواطن الذي نشر هذه الصور للفاتورتين قام بتعديلها بنفسه لتظهر هذا التفاوت, في الوقت الذي تأتي الحقيقة مغايرة لهذا الواقع تماما. وشدد على انه لا زيادات جديدة طرأت على فواتير الشركة وخصوصا بالنسبة المتداولة عبر المواقع. واتهم المواطن بتحويل الزيادات التي تشمل رقم 2 الى 6 عبر الفواتير وتمويه بدل ايجار العداد بشكل يعيق التدقيق بالفواتير, وذلك لإحداث بلبلبة اعلاميا لغاية في نفس يعقوب.

لم تقتصر اتهامات الخير ضد ناشر الفواتير وصاحبها على التلاعب في الأرقام, بل ذهبت للتدقيق في حجم صرف المواطن للكيلواط بحسب الفاتورة الذي يؤكد قيام المواطن بسرقة كهرباء. وتعذّر على رئيس المصلحة مقاربة القضية من جانبها السياسي, لافتا الى انه من الطبيعي ان يكون هناك من يقوم بتحريك هؤلاء المواطنين والتلاعب بهم بهدف التشهير بالشركة وتشويه صورة المسؤولين فيها تحت غطاء هجوم سياسي.

لا زيادة اذا طرأت على تعرفة الكهرباء الصادرة عن شركة كهرباء قاديشا, ولكن كان هناك خطأ مطبعي من الشركة في البداية يشير الى ان بدل التأهيل في الشهرين يساوي مبلغ 10 آلاف ليرة بقوة كهرباء 110 فولت. وفي الوقت الذي لم تعد هذه القوة معتمدة في كل , وتحوّلت الى 220 فولت أصبح بدل التأهيل يساوي 20 ألف ليرة في الشهرين وهذا الرقم الوحيد المعدل في الفاتورة, الأمر الذي استغله المواطن للتشابه بين رقمي 2 و6 في الكتابة وشكل الرقم 2 ليصبح 6. وصور الفاتورتين بطريقة توقع الدولة والشركة ضحية غشه, بحسب الخير.

تبرير الشركة لم يعتبر الأمر أكثر من خطأ مطبعي من قبلها في البدء استغله المواطن لزيادته عبر بعض التعديلات واحداث بلبلة تضر بسمعة الشركة التي لا طالما عانت من مشاكل واتهامات من هذا النوع, على خلفيات سياسية وادارية تتعارض بعضها مع اهالي المنطقة في طرابلس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لا جديد في العقدة السنّية… والجلسة التشريعية تنتظر عودة الحريري
التالى لماذا يضع “حزب الله” العِصيّ في دواليب الحكومة؟