"مرشح صيداوي" في احد اللوائح الانتخابية منشغل بشرح أهمية الصوت التفضيلي اكثر من شرح برنامجه الانتخابي!!!

"مرشح صيداوي" في احد اللوائح الانتخابية منشغل بشرح أهمية الصوت التفضيلي اكثر من شرح برنامجه الانتخابي!!!
"مرشح صيداوي"  في احد اللوائح الانتخابية منشغل بشرح أهمية الصوت التفضيلي اكثر من شرح برنامجه الانتخابي!!!

استغربت أوساط صيداوية كيف لأحد المرشحين عن المقعدين السنيين في مدينة ان يرفع شعار التغيير لحملته الانتخابية وهو بحد ذاته يناقض هذا الشعار على قاعدة ان التغيير لا يأتي لمن يريد تطبيق التوريث السياسي وكذلك لا يأتي من خلال من  قدم تجربة في الأداء البلدي في المدينة باءت بالفشل بأهم ملف بيئي شغل المدينة على مدى عقود ..

واضافت  هذه الأوساط " بأن المرشح نفسه وخلال لقاءاته مع العائلات الصيداوية يسهب في شرح أهمية الصوت التفضيلي اكثر من طرح عناوين واضحة ومقنعة لبرنامجه الانتخابي او على الأقل النقاط المشتركة لهذا البرنامج مع حليفه الصيداوي على نفس اللائحة و متسائلة : على أساس اي  برنامج سيصوت المواطن الصيداوي لهذه اللائحة المبنية على طرفي نقيض؟؟!!!

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى