أخبار عاجلة
عون يدعو لاجتماع أمني.. والحريري يرفض -
هذا ما كشفته أوساط متابعة لتشكيل الحكومة! -
عبدالله: كفانا لعبا على حافة الهاوية -
هذا ما تركّزت عليه المناقشات في بعبدا وعين التينة! -
لمصلحة مَنْ تحويل وسط بيروت إلى “ساحة حرب”؟ -
“القوات” تحذّر: أي فوضى مسؤولة عنها الأكثرية الحاكمة -
هل ترمب راضٍ على توقيع اتفاق التجارة مع الصين؟ -
هل تقذف بيروت إلى خط الزلازل الكبرى؟ -

فضيحة جمعية مؤسسة القرض الحسن... اي قانون يلتزمون به وعن اي شريعة يتحدثون

فضيحة جمعية مؤسسة القرض الحسن... اي قانون يلتزمون به وعن اي شريعة يتحدثون
فضيحة جمعية مؤسسة القرض الحسن... اي قانون يلتزمون به وعن اي شريعة يتحدثون

علم موقع الصدارة نيوز عن المعاناة التي يعيشها المقترضين من جمعية مؤسسة القرض الحسن،عند استحقاق الدفعات المتوجبه عليهم بالدولار الامريكي.

اذ لاحظ  عدد كبير منهم عدم التزام الجمعية بسعر الصرف الرسمي المعلن من قبل مصرف بل تحولت الجمعية الى سوق سوداء تتبع سعر صرف محلات الصيرفه،  مما يشكل انتهاكاً لسياسة الجمعية المعلن على موقعها الالكتروني والتي تنص على "مراعاة الضوابط الشرعية والقانونية في العمل".

واعتبر احد المقترضين في اتصال مع موقع الصداره نيوز بأن المتعاملين مع ما يسمى جمعية مؤسسة القرض الحسن والتي تدعي ان هدفها "مساعدة النّاس من خلال منحهم القروض لآجال محدّدة مساهمة منها بحل بعض مشكلاتهم الاجتماعيّة" كما هو  موجود في النشرات الاعلانية الموزعه  قد تحولت الى مشكله بحد ذاتها لان الناس قد لجأت اليهم باعتبارهم مؤسسة تراعي الضوابط الشرعية وتلتزم القانون، فاي قانون يلتزمون وعن اي شريعه يتحدثون.

 فلو لجأ الناس الى البنوك وحصلوا على قروض بالدولار الامريكي، لما تأثرت بالازمة القائمه لان البنوك ما زالت تحصل السندات على سعر صرف الرسمي.

وناشد المعنيين والجهات القضائيه فتح تحقيق وانصاف المظلومين  ووضع حد للظالمين

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى