ميغان تضطلع بأدوار أكثر وضوحاً في العائلة المالكة

ميغان تضطلع بأدوار أكثر وضوحاً في العائلة المالكة
ميغان تضطلع بأدوار أكثر وضوحاً في العائلة المالكة

تضطلع ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، بدور واضح على نحو متزايد في العائلة الملكية البريطانية، حيث أصبحت راعية لأربع منظمات تدافع عن قضايا محببة إليها تشمل المسرح الوطني وجمعيات خيرية تدعم حقوق المرأة والحيوانات.

ونقلت الملكة إليزابيث (92 عاماً) رعاية المسرح الوطني ورابطة جامعات الكومنولث التي تولتها لعقود إلى ميغان التي تزوجت حفيد الملكة في العام الماضي.

وستصبح ميغان، ولقبها الرسمي دوقة ساسكس، راعية أيضا لـ"جمعية سمارت ووركس الخيرية" التي تساعد النساء اللوائي يتعطلن عن العمل لفترات طويلة و"جمعية مايهيو" المدافعة عن حقوق الحيوانات.

وقال قصر كينزنغتون في بيان: "يسعد الدوقة أن تصبح راعية لمنظمات وطنية وشعبية أيضا هي جزء من النسيج البريطاني وتتطلع للعمل معها لجذب اهتمام عام أوسع نطاقا لقضاياها".

من جهته، أعلن المسرح الوطني أنه يتشرف بالترحيب بميغان، الممثلة الأميركية السابقة والتي لعبت دور البطولة في المسلسل التلفزيوني "سوتس" قبل أن تتزوج هاري.

وقال روفوس نوريس، مدير المسرح الوطني: "تشاركنا الدوقة إيماننا الراسخ بأن المسرح قوة تجمع الناس من جميع الطوائف ومختلف الاتجاهات. أتطلع بشدة للعمل عن كثب مع سموها في الأعوام المقبلة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هكذا طرد 12 مليون ألماني من منازلهم ومات 600 ألف