أخبار عاجلة
عالجي شعرك الجاف بهذه الماسكات! -
5 ماسكات جمالية من قشور الليمون عليكِ تجربتها -
الحريري لا يأبه لفبركات غرف حارة حريك السوداء! -
فوائد زيت اللوز لمكافحة تجاعيد العين -
3 خلطات للعناية بالأظافر بعد استخدام المناكير الجيل -
إليكِ أسرع طريقة للتخلص من البشرة الشاحبة والمجهدة -
تعرفي على طريقة تبييض الأسنان بواسطة حبات الفراولة -
وصفات طبيعية بدقيق الأرز لعلاج وتفتيح البشرة -

العاملون بهذه الوظائف هم الأكثر إقبالاً على الانتحار

العاملون بهذه الوظائف هم الأكثر إقبالاً على الانتحار
العاملون بهذه الوظائف هم الأكثر إقبالاً على الانتحار

انفرد موقع إلكتروني أميركي بنشر أول تقرير يربط بين الوظيفة التي يعمل بها الشخص وبين احتمالات إقدامه على الانتحار، وذلك بعد أن تبين أن نسب الانتحار ترتفع بأوساط العاملين في بعض المهن، وتنخفض في مهن أخرى.

ويبدو من البيانات، التي حصل عليها الموقع، أن بعض المهن تتسبب بضغوط نفسية أكبر لأصحابها بما يؤدي بهم إلى الانتحار أكثر من غيرهم، فضلاً عن أن الإحصاءات تشير إلى ارتفاع عام في نسب الانتحار على مستوى العالم وعلى مستوى كافة المهن والوظائف خلال السنوات الأخيرة.

وبحسب التقرير الذي نشره موقع "ساينس أليرت" الأميركي، واطلعت "العربية.نت" على مضمونه، فإن العاملين الرجال في وظائف مرتبطة بالبناء واستخراج الموارد الطبيعية من باطن الأرض هم الأكثر إقداماً على الانتحار من غيرهم، ما يضع نظرية جديدة مفادها بأن صعوبة العمل اليومي الذي يمارسه الشخص قد يؤدي به في نهاية المطاف إلى الانتحار وإنهاء حياته بمحض اختياره.

ويقول التقرير إن نسب الانتحار خلال الفترة من سنة 2012 إلى 2015 ارتفعت بشكل ملحوظ بشكل عام، مشيراً إلى أنه من المحتمل أن تكون التغيرات التي تطرأ على الأمن الاقتصادي والعزلة الاجتماعية والتوتر النفسي هي السبب وراء ارتفاع نسب الانتحار في العالم.

وبحسب الموقع، فإن تعاطي المخدرات وتدهور الصحة العقلية للفرد يمكن أن تكون سبباً أيضاW باتخاذ بعض الناس قراراً بإنهاء حياتهم، لكن التقرير يؤكد أيضاW أن موضوع الانتحار معقد للغاية وبالتالي لا يمكن إيجاد حل وحيد من شأنه أن يناسب الجميع.

كذلك نقل الموقع عن مدير المركز المحلي لمكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، ديب هوري، قوله إن "ارتفاع معدلات الانتحار في الولايات المتحدة يعد نزعة تثير القلق وتجسد مأساة العائلات والمجتمعات المحلية وتؤثر على قوة العمل الأميركية".

وذكر هوري أن "معرفة الأشخاص الأكثر عرضة للانتحار يمكن أن تساهم في إنقاذ الأرواح وذلك من خلال جهود الوقاية المركزة".

ويقول التقرير إن أغلب الأشخاص البالغين يمضون كامل يومهم في أماكن عملهم، وهو ما يجعل من المنطقي أن نفهم كيف يمكن أن تؤدي المهنة التي يعمل بها الشخص إلى الانتحار.

إلى ذلك، يلفت الموقع إلى أن البيانات المأخوذة من النتائج التي قدمها النظام الوطني الأميركي للإبلاغ عن الوفيات العنيفة خلال الفترة من عام 2012 إلى 2015 تشير إلى أن حوالي 22 ألف أميركي تتراوح أعمارهم بين 16 سنة و64 سنة أقدموا على الانتحار، وتبين أن أعلى نسبة منتحرين كانت بين العاملين في مجال البناء والبحث عن الموارد الطبيعية من باطن الأرض.

وخلال عام 2015، انتحر أكثر من 1400 شخص يعملون في مجال البناء والتشييد واستخراج النفط والمعادن، بمعدل 53.2 موظف لكل 100 ألف موظف، ما يجعلها المجموعة الأكثر تضرراً حتى الآن.

كما يمثل العاملون في مجالات الفنون، والترفيه، والرياضة، والإعلام، ثاني أعلى معدل للانتحار، وقد شهد هذا المعدل ارتفاعاً ملحوظاً بنسبة 50% خلال الفترة الممتدة بين عام 2012 و2015.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق دبي.. "العربية" تفوز بجائزة رواد التواصل الاجتماعي
التالى الهند تحمي تحفتها "تاج محل" برفع أسعار الزيارة