أخبار عاجلة
نصيحة مستعجلة من مصر للبنان على هامش القمّة -
جعجع زار بكركي.. ومصادر كنسية: لاتخاذ القرارات الجريئة -
تأييد “حزب الله” عون للرئاسة لا ينطبق على باسيل -
دولة تخبّئ صواريخ نووية -
مصادر “التيار”: محاولة جديدة لتزخيم الملف الحكومي -
مرجع أمني كبير: لبنان دخل في مرحلة الحيطة -
عون – الحريري: الحصة قبل الطائف وبعده -

تطلب الطلاق من زوجها: "خاني مع أختي علشان اتخن مني"

تطلب الطلاق من زوجها: "خاني مع أختي علشان اتخن مني"
تطلب الطلاق من زوجها: "خاني مع أختي علشان اتخن مني"

رغم مرارة الخيانات المتكررة التي تعرضت لها "شادية. ع" 33 عامًا، من زوجها "رفعت. ج" 38 عامًا، العامل في إحدى شركات المواد الكيماوية، إلا أن حسرّة تلك الواقعة مختلفة، فمنذ أشهر قليلة ماضية تحولت حياتها التي كانت تبدو هادئة ومستقرة برفقة أبنائها الثلاث، إلى "كابوس" بعدما اكتشفت خيانة زوجها مع شقيقتها في منزلها بمنطقة السادس من أكتوبر، الأمر الذي لم تعد تحتمله فلجأت إلى محكمة الأسرة لطلب الطلاق.

بصوت ممزوج بالألم والحسرة، روّت الشابة الثلاثينية، قصتها لمجلة"هن"، قائلة: "تزوجت منذ حوالي 9 سنوات.. كان جارنا واتعرفنا واتخطبنا فترة قصيرة كنت عارفة إن عينه زايغة بس كل الناس قالولي شاب وبعد الجواز هيتغير.. لكن ده محصلش".

وأضافت: "بعد الجواز اكتشفت علاقاته المتعددة.. كنت دايما بتخانق معاه بسبب إني بشك فيه وهو بيطلعني مجنونة ويقولي إني بغير زيادة عن اللزوم.. لحد الثانية في الجواز كنت لسى والدة ابني وسمعته بيكلم واحدة في التليفون وسيبت البيت رحت عند أهلي وقعدت شوية لحد ما جه وصالحني ورجعت البيت تاني.. دي كانت أول مرة أعرف فيها وبعدها تعددت المرّات.. مبقتش بركز عشان خاطر عيالي وأحافظ على البيت".

وتابعت: "الأول كنت بقرف منه وببعد بس بعد كدا شغلت نفسي عنه.. بطلت اشتكي واجري وراه.. عرفت إن خلاص مفيش أمل منه.. رضيت بعيشتي وسكت مقابل إننا نعيش عيلة في الظاهر سعيدة وعشان ولادي يتربوا بين أم وأب شكلهم محترم.. لكن مفيش فايدة".

ولم تتمالك دموعها واستكملت: "عمري ما كنت اتخيل اني اشوف اختي في حضنه وهما سوا.. مش قادرة انسى المشهد ده أبدا.. حسيت اني روحي بتتخلع من صدري.. إزاي اختي اللي استأمنتها على بيتي وقعدتها مع زوجي بعد ما جوزها طلقها ورماها في الشارع.. ازاي تخوني بالشكل ده".

وأضافت: "كان يوم طبيعي.. نزلت ولادي المدرسة ولبست ونزلت الشغل بعد ما وصلت افتكرت إني نسيت المحفظة اللي فيها كارنيه الشغل.. رجعت تاني.. دخلت عادي الشقة لكن سمعت أصوات خارجة من الغرفة بتاعت الولاد اللي كانت نايمة فيها أختي روحت ناحيتها ومكنتش متخيلة إن جوزي معاها جوا.. لكن لما فتحت شوفت المنظر مبقتش مصدقة عنيا.. خرجت جري نزلت ألف في الشوارع زي المجنونة مش عارفة اعمل إيه.. معرفش قعدت وقت قد إيه.. لكن رجعت تاني لقيتها مشيت وهو مستنيني.. مستحملتش وصرخت فيه.. ولما قولتله ليه اشمعنا أختي قالي أصلها أتخن منك ومهتمة بجسمها وهي كانت بتعاكسني وضحكت عليّ.. وقعد يحلف إنها كانت أول مرّة".

واختتمت قائلة: "طلبت منه مشوفش وشه تاني.. ولو عايز ولاده يشوفهم في النادي أو عند أهله.. لكنه رفض يطلقني فلجأت للمحكمة عشان مش حقدر أقعد على ذمة راجل زي ده.. أما أختي خلاص مبقاش لي أخت في الدنيا كل حاجة بينا انتهت.. منهم لله أنا متأكدة إن ربنا هيجيبلي حقي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق متى تضع ميغان ماركل حملها وما موقفها من جنسه؟
التالى رئيس الفلبين يعترف: تحرّشت بعاملة منزلية حين كنت مراهقا