تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

تاج جديد لملكة جمال الكون صنعته شركة لبنانية بدبي وجنيف

إشترك في خدمة واتساب

الغائب هذا العام عن المشاركة بمسابقة ملكة الكون، الموعود حفلها الأحد بالولايات المتحدة، لن يكون غيابه عنها كلياً، لأن المنظمة المشرفة على المسابقة، أوصت على تاج جديد لتضعه على رأسها من يتم انتخابها للقب بين 90 مرشحة هذا العام، فوقع الاختيار على شركة لبنانية ناشطة بين دبي وجنيف، تملكها عائلة بالتوارث منذ تم تأسيسها باسم "مجوهرات معوّض" قبل 129 سنة في بيروت، فصممه فنيوها وصنعوه بكلفة 5 ملايين دولار.

التاج الذي عرضه المنظمون للمسابقة لوسائل الإعلام أمس، هو تحفة فنية، لقطعة مرتكزات من الذهب، وفيه 1770 قطعة ماس صغيرة، تعلوها واحدة كبيرة بالوسط، من 62.83 قيراط، ذهبية اللون، ونراه في فيديو تعرضه "العربية.نت" أدناه، بيد ملكة جمال الكون حالياً، قبل أن يتلألأ الأحد لأول مرة على رأس من تستحقه، بعد اختيارها في المسابقة التي ستجري بقاعة ستوديوهات Tyler Perry الشهيرة في المدينة الأكثر سكاناً بالولايات المتحدة، وهي Atlanta عاصمة ولاية جورجيا.

أطلقوا على التاج اسم Power of Unity في إشارة إلى ما ذكره باسكال معوّض، الرئيس التنفيذي للشركة التي أسسها جده الأكبر، بأنه "قوة الوحدة" المتمثلة في الطبيعة بالطاقة والجمال والأنوثة والحزم، وهو ما أخذه بالحسبان من صمموه وصنعوه في مقري Mouawad Jewelry بدبي وجنيف، واعتبروها "جوانب مختلفة تمت ترجمتها إلى لغة الماس" وفق تعبيره أثناء عرض التاج في فندق Marriott Marquis بأتلانتا، وبين الحضور كانت Paula Shugart الرئيسة منذ 1997 لمنظمة ملكة جمال الكون، إضافة إلى من فازت باللقب العام الماضي، وهي الفلبينية Catriona Gray البالغة 25 سنة.

مصرية ومسلمة ولبنانية الأصل

ولا نجد بين المشاركات في المسابقة من العرب، سوى المصرية المجرية الأم ديانا حامد، التي ذكرت حين فوزها بلقب ملكة جمال مصر في أكتوبر الماضي أن وزنها 55 كلغ وعمرها 20 سنة، وهاوية للموضة والأزياء منذ طفولتها، وعملت كموديل طوال 5 أعوام، وأنها تدرس إدارة الأعمال في جامعة Hult اللندنية. أما اللبنانيات اللواتي اعتدن المشاركة دائماً، فشهدت المسابقة هذا العام تأجيلات متكررة، حيث كان من المقرر إجراؤها بنهاية أكتوبر، إلا أن الموعد تم تأجيله إلى أوائل نوفمبر الماضي، قبل أن يتم اتخاذ قرار بإلغاء المسابقة هذا العام، ولأنه لا يحق لملكة جمال العام الماضي، مايا رعيدي، تمثيل لبنان لعامين متتاليين، لذلك غاب لبنان في 2019 عن المسابقة.

إلا أننا نجد لبنانية الأصل اسمها غبرييلا نادر، ملكة جمال كولومبيا، المتحدرة عائلتها من بلدة "شرتون" البعيدة في قضاء عاليه 33 كيلومتراً عن بيروت، وهي محامية طولها 179 سنتيمتراً وعمرها 24 سنة، تخرجت بالقانون من جامعة Los Andes وملمة بقليل من اللغة العربية، إلى جانب إلمامها الكامل بالإسبانية والإنجليزية والبرتغالية، طبقاً لما تلخص "العربية.نت" سيرتها الوارد فيها أنها مدافعة عن حقوق المرأة ومتأثّرة بميشيل أوباما، زوجة الرئيس الأميركي السابق، وكانت تعمل حتى مايو العام الماضي بالقسم القانوني لفرع شركة "مايكروسوفت" بكولومبيا.

من اليمين، ملكة جمال مصر ديانا حامد، وملكة جمال بنغلادش شيرين شيلا، وملكة جمال كولومبيا، اللبنانية الأصل غبريلا نادر

كما تشارك بالمسابقة ملكة جمال بنغلاش Shirin Akter البالغة 25 سنة، كأول ممثلة لبلد إسلامي في جنوب آسيا، علما أن ملكات جمال مسلمات شاركن مرارا في مسابقات ملكة جمال الكون، معظمهن من الشرق الأوسط وإفريقيا. والمعروف عن شيرين أنها طالبة فيزياء بالسنة الثالثة في جامعة دكا، ونقلت عنها الوكالات بعد فوزها بالمسابقة أن والدها عضو بحرس الحدود البنغالي، وأنه قدوة حسنة لها في الحياة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اعتقال المراهق الذي تسلل وخدع مشاهير بينهم رئيس أميركي