تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

أصدقاء عليك التخلّي عنهم

أصدقاء عليك التخلّي عنهم
أصدقاء عليك التخلّي عنهم

إشترك في خدمة واتساب

ليس صحيحاً أن الصداقة لا تنتهي أبداً؛ حيث تؤكد الأبحاث أن معظم الصداقات في المدارس المتوسطة لا تدوم حتى لمدة عام. وبينما تستمر بعض الصداقات بين البالغين طوال الحياة؛ فإن البعض يجعلنا نشعر وكأننا حُكم علينا مدى الحياة. إذا شعرت بالانجذاب للتغيير أو إخفاء هويتك، أو إذا شعرت بالخجل بعد التسكع مع أصدقائك؛ فقد حان الوقت لتجربة صداقات أخرى. تخبرنا عقود من البحث وآلاف السنين من الفطرة السليمة أن التواصل مع الأصدقاء الحقيقيين هو أحد أفضل الأشياء التي يمكننا القيام بها من أجل صحتنا وسعادتنا. بالتأكيد يُعد الانفصال عن أصدقاء غير حقيقيين قراراً صعباً. في الواقع، لا بد أنه كان هناك وقت كنتم فيه أصدقاء جيدين لبعضكم بعضاً، أو لم تكن تكافح مع السؤال لتبدأ به.


بحسب خبيرة التنمية البشرية سناء الجمل، سيأتي الأصدقاء ويذهبون من حياتك. سيعتمد بعضها على السياق، مثل صديق العمل أو صديق المدرسة؛ هذه كلها بخير. ليس كل صديق يحتاج إلى أن يكون صديقاً ومقرباً، لكن لا ينبغي للأصدقاء الحقيقيين أن يؤذوك أو يتلاعبوا بك أو يستخدموك، أو يضغطوا عليك؛ لتكون شخصاً لست كذلك. يُلهمك الصديق الحقيقي لأن تكون «نفسك» أفضل وأكثر سعادة وصحة.

 
علامات تنذر بضرورة الابتعاد عن الأصدقاء


1. هل تبدو الصداقة حقيقية أو أنها صفقة؟

بعض الناس أصدقاء معك بسبب ما يمكنك فعله لهم. تشمل العلامات الأصدقاء الذين يحاولون مراراً وتكراراً بيع شيء ما لك، أو يطلبون اقتراض المال مراراً وتكراراً، أو يراقبون الخدمات؛ هؤلاء الأصدقاء يعبرون بشكل روتيني الخط الفاصل بين الصداقة والعمل.
قد تكون المعاملة -أيضاً- أكثر دقة؛ فأنت صديق لهم لأنهم معجبون بك في أعينهم، وفي المقابل تحصل على فرصة لتقديرك لذاتك. أنتم أصدقاء لأنهم يعوقونك بما يكفي بحيث يمكنك إلقاء اللوم عليهم، بدلاً من نفسك؛ لعدم تحقيق أحلامك.

2. هل تمنعون بعضكم بعضاً من العادات الصحية؟

في عام 2007، تتبعت دراسة شهيرة الآن في مجلة «New England Journal of Medicine» انتشار السمنة من خلال «شبكة اجتماعية مترابطة بعمق» تضم أكثر من 12000 شخص؛ ما يؤكد أن الروابط الاجتماعية مرتبطة بالسلوك الصحي.
اتضح أن العادات الصحية أو غير الصحية يمكن أن تنتشر داخل مجموعة أصدقاء أصغر أيضاً. على سبيل المثال، يمكن أن تنتشر العادات النفسية غير الصحية، مثل: الميل إلى التقليل من شأن بعضنا بعضاً، أو الشكوى باستمرار من صديق إلى آخر، أو قد تكون صورة الجسم غير الصحية أو عادات الأكل المضطربة ثقافة في دائرتك.
يعمل الأصدقاء معاً لتناول الطعام بشكل أفضل، أو العمل بوصفهم فريقاً واحداً، أو مواجهة أهوال التوقف عن التدخين معاً. ولكن إذا قام صديقك بسحبك إلى أسفل، وضغط عليك للشرب أو التدخين بعد أن أوضحت أنك تحاول التغيير، أو سخر من محاولاتك للاعتناء بنفسك؛ فقد يكون الوقت قد حان لإبعاد نفسك.

3. هل يتم التلاعب بك؟

التلاعب، في الأساس، هو إدارة عواطف الآخرين، وليس بطريقة جيدة. إنه لأمر عابس أن تجعل شخصاً ما يشعر بالسوء؛ فمن اللطيف بشكل خاص أن تجعل شخصاً ما يفسد.
دون أن تدرك ذلك تماماً، فقد تغيرت إلى الأسوأ نتيجة لهذه الصداقة، «أقل سعادة، وأقل أماناً، وأقل ثقة»، ولكن بطريقة ما أنت الشخص الذي يقوم دائماً بالاعتذار. أو قد تشعر فقط أن هناك شيئاً ما معطلاً دائماً.
قد تكون أي من هذه القرائن علامات على التلاعب العاطفي. في الواقع، وجدت دراسة أُجريت عام 2016 بشكل غير مفاجئ أن التلاعب معلق جنباً إلى جنب مع مستويات أقل من خصائص الصداقة المهمة، مثل: القدرة على التعبير عن الأفكار والمشاعر الشخصية، وتوفير الراحة عند الحاجة، وببساطة، وأن تكونوا دائماً لبعضكم بعضاً، وذلك ما يسمى «تحالف موثوق».

4. هل أنتم أصدقاء لمجرد أنهم يشبهونك؟

أحياناً نفرض صداقة عندما تكون لدينا خلفية مماثلة وحياة متشابهة. التشابه بطريقة ما يجعلنا نعتقد أننا يجب أن نكون أصدقاء. قامت دراسة أُجريت عام 2012 بتقييم أكثر من 1400 شخص. بعضهم كان لديه صداقات مع أشخاص من عرق أو توجه جنسي أو جنس مختلف، وبعضهم الآخر لم يكن كذلك. أولئك الذين لديهم صداقات عبر الفئات يضعون قيمة أقل لوجود حياة وقيم وتجارب مماثلة لأصدقائهم.

المصدر: سيدتي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مع تفشي كورونا.. ما أهمية أخذ لقاح الإنفلونزا هذا العام؟
التالى بروفيسور يكشف الأعراض المبكرة لسرطان الدم