أخبار عاجلة
أساور الماس تتربع على عرش موضة 2019 -
بأفكار بسيطة جددي معطفك القديم على طريقة ريهام سعيد -
صبغات لتغطية الشعر الشايب وإبراز جمال لون البشرة -
طرق اختيار الشامبو المناسب لنوعية شعرك للعناية به -

هل تراهن ماي على الأسواق المالية لتمرير خطة "بريكست"؟

هل تراهن ماي على الأسواق المالية لتمرير خطة "بريكست"؟
هل تراهن ماي على الأسواق المالية لتمرير خطة "بريكست"؟

ما هي نسبة ُالانهيار التي يجب أن تشهدَها الأصولُ البريطانية قبل أن يؤيدَ البرلمانُ البريطاني خطة َماي للبريكست؟

يقول البعضُ يقول إن تراجعات على الجنيه الاسترليني بما بين 5 و 7% في حالِ اسقاطِ خطة البريكست قد تدفعُ النوابَ لاعادةِ النظر في الخطة لتفادي خروج ٍفوضوي من أوروبا.

ولكن آخرين يقولون إن التراجعاتِ يَجب أن تتجاوزَ الـ12% قبل أن يرجِع البرلمانُ عن قرارِه بالرفض.

تقول كبيرة المستشارين الاقتصاديين لدى CEBR فيكي برايس في مقابلة مع "العربية" :"ما يحدث في الأسواق الآن مثير جدا لأن هناك توقعات بأن الأسواق تستعد لاحتمال اسقاط خطة ماري في البرلمان، وفي هذة الحالة قد نرى تراجعا حادا في الاسترليني، والأسواق أيضا من الممكن أن تعطيتنا توجهات سلبية وبالتالي هذا قد يستخدم كأداة لتشجيع النواب على إعادة التصويت مرة أخرى و إقرار الخطة".

ويُشير بعضُ الخبراء إلى إمكانيةِ حصولِ ما هو معروفٌ ب "نَموذج ِ التارب" الذي عاشته ُالولاياتُ المتحدة عامَ 2008 خلالَ الأزمةِ المالية بعدما رفض الكونغرس خطة َالانقاذِ المعروفةِ بالتارب في الـ29 من سبتمبر 2008 .

ولكنْ بعد انهيارِ سوقِ وول ستريت بنحو 10% سَرعان ما عاد الكونغرس عن قرارِه وأقرّ الخُطة َبعد 4 أيام ٍفقط من رفضِها.

وكان الوضعُ شبيها في اليونان عامَ 2015 حيث تراجعت حكومة ُاليكسس تسيبراس الاشتراكية ُعن وعودِها الانتخابية لانهاءِ التقشف ِالمالي بعد هبوط ٍحاد في أسهم ِالبنوكِ وأسعارِ السندات.

و في مايو من هذه ، تراجعت السنداتُ السيادية ُالايطالية بشكلٍ حاد بعد الانتخابات، ما دفع الاحزابَ الفائزة َ بأكبر ِعددٍ من الاصوات إلى وضع ِخلافاتِها جانبا وتشكيلِ حكومة ٍائتلافية.

ولكن يقولُ البعضُ إن التراجعاتِ التي شهِدها الاسترليني على مدارِ محطاتِ البريكست المختلفة لم تصِل بعد الى المستوى الذي قد يدفعُ السياسيين للتحرك.

خاصة ً أنها لم تقترِب من 7.8% التي خَسِرتها العملة ُبعد الاستفتاء.

"كل السيناريوهات ممكنة بين الآن وشهر مارس بما فيها إجراء استفتاء ثاني أو تمديد صلاحية المادة 50 لتأجيل موعد الخروج و حتى تمديد الفترة الانتقالية لفترة طويلة كي تكون الرؤية واضحة بالنسبة للشركات لذا كال الخيارات على الطاولة"، وفق برايس.

ورغم تحذيراتِ الحكومة و بنكِ انجترا حول احتماليةِ انكماش ِالاقتصاد بأكثرَ من 10% أو تراجعِ الاسترليني بـ25% في اسوأِ سيناريوهاتِ الخروج الفوضوي إلا أن أغلبَ التوقعات لا تزالُ تشير إلى رفضِ البرلمان للخطة .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "منظمة التجارة" محذرة: الجميع خاسرون في الحرب التجارية!
التالى بكين بلهجة تخفيفة: سننفذ فورا تعهداتنا لترمب عن التجارة