أخبار عاجلة

مصر تعود لحظر بيع الدواجن الحية.. لماذا؟

مصر تعود لحظر بيع الدواجن الحية.. لماذا؟
مصر تعود لحظر بيع الدواجن الحية.. لماذا؟

أعلنت القاهرة بدء تفعيل حظر تداول وبيع الدواجن الحية بعد توقف دام نحو ثماني سنوات. جاء ذلك في مداخلة هاتفية أجرتها منى محرز نائبة وزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية في مصر عبر فضائية "سي بي سي" المصرية الخاصة في وقت متأخر مساء أمس الثلاثاء.

وقالت محرز إن بلادها تسترجع تفعيل قانون حظر تداول وبيع الدواجن الحية الذي طبق عامي 2009 و2010، دون إشارة إلى سبب التوقف.

وأوضحت أن القانون يهدف للارتقاء بصناعة الدواجن، والإبقاء على عملية الذبح في المجازر المنتشرة في أغلب المحافظات، بما يحد من التلوث البيئي وانتشار الأمراض.

وأضافت المسؤولة المصرية أن "مرض إنفلونزا الطيور الذي نحاول التخلص منه (بمصر) من أهم أسبابه الذبح خارج المجازر وعدم الفحص قبل البيع بالأسواق".

وتكتظ مصر في جميع محافظاتها بمحلات بيع الطيور الحية، وبالأسواق اليومية والأسبوعية التي تسمح بتداول وذبح هذه الطيور.

وكشفت المسؤولة المصرية أن القانون سيطبق تدريجيا في محافظات مصر ابتداء من القاهرة والجيزة كمرحلة أولى.

وأشارت إلى أنه سيتم العمل على توفير قروض ميسرة لأصحاب محلات بيع الدواجن لشراء مبردات لحفظ الطيور التي سيتم ذبحها في المجازر وبيعها للجمهور.

ونقلت مصادر إعلامية مصرية عن رئيس شعبة الثروة الداجنة في غرفة التجارة بالقاهرة عبد العزيز السيد أن تفعيل القانون جاء بهدف حماية صناعة الدواجن كإحدى ركائز الاقتصاد الوطني.

وقال إن عدد المحلات بيع الدواجن الحية في مصر يصل إلى نحو عشرين ألف محل.

وتنتج مصر سبعمئة ألف طن سنويا من الدواجن، وتستهلك ما يعادل 720 ألف طن، والنسبة المتبقية (عشرون ألف طن سنويا) يتم استيرادها من السوق الخارجية، بإجمالي استثمارات محلية تبلغ 2.5 مليار دولار، وعمالة تصل إلى مليوني عامل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق التضخم السنوي بمصر يواصل الصعود
التالى موديز: توطين الوظائف بالخليج يزيد التكاليف ويعيق تنويع الموارد