أخبار عاجلة
سليم عون: مع فخامته لبنان لم ولن يسقط! -
الحسن: تبقى وحدتنا الوطنية هي الاهم -
قبول غربي بحكومة تكنو سياسية؟ -
“المعلومات” يوقع بـ”رجل المخابرات”! -
طلبات إعانة البطالة الأميركية تستقر عند ذروة 5 أشهر -
251 قتيلاً و3700 جريح في تظاهرات إيران -
بعد حظر استمر 8 أشهر.. السماح لغصن بالتحدث مع زوجته -
أجواء داعمة “مستوردة” ترفع سندات لبنان 1.4 سنت -

من أطلق اسم الجمعة السوداء على موسم التخفيضات العالمية؟

من أطلق اسم الجمعة السوداء على موسم التخفيضات العالمية؟
من أطلق اسم الجمعة السوداء على موسم التخفيضات العالمية؟

من المقرر أن يبدأ غداً موسم التخفيضات الشهير "بلاك فرايدي" عبر أحد مواقع التجارة الإلكترونية الشهيرة، التي قررت استباق الحدث الذي ينطلق عالمياً فى الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر، بالتزامن مع عيد الشكر بالولايات المتحدة الأميركية.

وعادة ما تستغل مواقع التجارة الإلكترونية موسم الـ"بلاك فرايدي" للترويج للشراء أونلاين، والذي بدأ يشهد رواجاً وانتشاراً في منطقة الشرق الأوسط والدول العربية منذ عدة سنوات، سواء عبر موقع التجارة الإلكترونية أو المحال التقليدية.

وعادة ما تقوم المحال التجارية التقليدية بإطلاق تخفيضاتها في "الجمعة السوداء"، والتي غالباً ما تكون في الأسبوع الأخيرة من شهر نوفمبر.

وظهرت التجارة الالكترونية كمنافس قوي بهذه المناسبة التي تعقد سنوياً بالجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر، والتي توافق عيد الشكر في أميركا، حيث يتسابق الجميع، ويبدأ موسم التخفيضات من الأيام الأولى لشهر نوفمبر في بعض الأحيان.

وتعود تسمية الجمعة السوداء إلى القرن التاسع عشر، حيث ارتبط ذلك مع الأزمة المالية عام 1869 في الولايات المتحدة والتي شكلت ضربة كبرى للاقتصاد الأميركي، حيث كسدت البضائع وتوقفت حركات البيع والشراء، مما سبب كارثة اقتصادية في أميركا، تعافت منها عن طريق عدة إجراءات منها إجراء تخفيضات كبرى على السلع والمنتجات لبيعها بدل كسادها، وتقليل الخسائر قدر المستطاع.

ومنذ ذلك اليوم أصبح تقليداً في أميركا أن تقوم كبرى المتاجر والمحال والوكالات بإجراء تخفيضات كبرى على منتجاتها تصل إلى 90% من قيمتها لتعود بعد ذلك إلى سعرها الطبيعي، بعد انقضاء الجمعة السوداء أو الشهر الخاص بهذا اليوم.

أما وصف هذا اليوم باللون الأسود فهو ليس ناتجاً عن الكراهية أو التشاؤم، وقد أعطيت هذه التسمية أول مرة في عام 1960 من قبل شرطة مدينة فيلادلفيا التي أطلقت هذا المسمى، حيث كانت تظهر اختناقات مرورية كبيرة وتجمهر وطوابير طويلة أمام المحلات خلال هذا اليوم المعروف بالتسوق فوصفت إدارة شرطة مدينة فيلادلفيا ذلك اليوم بالجمعة السوداء، لوصف تلك الفوضى والازدحامات في حركة المرور من مشاة وسيارات، يشاع أيضاً أن له مدلولاً يدل في التجارة والمُحاسبة، حيث يدل على الربح والتخلص من الموجود في المستودعات، بينما يعبر اللون الأحمر عن الخسارة والعجز أو تكدس البضاعة وكساد العمل.

ويأتي يوم الجمعة السوداء في توقيت مختلف من كل عام، فهو ليس ذا توقيت ثابت، فهو يأتي في اليوم الذي يلي عيد الشكر في أميركا، وهو الذي يكون في يوم الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر من كل عام.

وعلى سبيل المثال، يوم الجمعة السوداء في عام 2015 كان في 27 نوفمبر، أما في 2016 فكان في 25 نوفمبر، وفي 2017 فقد كان في 24 نوفمبر، وفي عام 2018 كان يوم الجمعة السوداء في 23 نوفمبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير المالية: السودان يحتاج إلى 5 مليارات دولار لدعم الميزانية
التالى السعودية تطلق بنكاً للصادرات برأسمال 30 مليار ريال