أخبار عاجلة
مهاجرون يقتحمون مسرحاً في باريس -
عن أوراق… لا تزال في جعبة الحريري -
بري: خلص الكلام! -
كيف تخلى هذا الدكتاتور الإسباني عن هتلر خلال الحرب؟ -
تفاصيل “تُعرقِل” عودة النازحين! -
تيمور يزور الضاحية مساء الاثنين -
ماي تحذر من "ضرر" إجراء تصويت ثانٍ على بريكست -
أساور الماس تتربع على عرش موضة 2019 -

فستان رانيا يوسف في ختام مهرجان القاهرة يواصل حصد آراء النقّاد الغاضبة

فستان رانيا يوسف في ختام مهرجان القاهرة يواصل حصد آراء النقّاد الغاضبة
فستان رانيا يوسف في ختام مهرجان القاهرة يواصل حصد آراء النقّاد الغاضبة

أثارت الفنانة رانيا يوسف ضجة حولها بعد إطلالتها بفستان مكشوف وأشبه بـ"المايوه"، خلال حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ40، مما جعل نقابة المهن التمثيلية برئاسة الفنان أشرف زكي، تصدر بيانا تؤكد فيه على إجراء تحقيق مع من تراه تجاوز في حق المجتمع، وأنه سيلقى الجزاء المناسب حتى تضمن عدم تكرار ذلك بالتنسيق مع الإدارة العليا للمهرجانات واتحاد النقابات الفنية.

وعلى إثر ذلك، تقدم عدد من المحامين ببلاغ للنائب العام، يتهم فيه الممثلة بالتحريض على الفسق والفجور، وهي جريمة تصل عقوباتها في مصر إلى الحبس خمس سنوات، وأوضح مقدمو البلاغ أن المطالبة بالحريات يقصد بها حرية الفكر والإبداع وحرية الرأي والتعبير وليس حرية العري والتحريض على الفسق والفجور وإغواء الشباب بهذه الأفعال التي تتنافي مع قيم وتقاليد المجتمع.

وبعد هذه الضجة، دافعت الفنانة رانيا يوسف عما حدث، موضحة أنه سوء تقدير منها، وأنها لم تكن تتوقع كل ما حدث، ولو كانت تعلم لما ارتدت الفستان، مؤكدة على تمسكها بالقيم والأخلاق، التي تربى عليها المجتمع المصري، مشيره إلى أن آراء مصممي الأزياء ومتخصصي الموضة غالبا ما تؤثر على قرارات اختيار الملابس، وقد يكونوا وضعوا في الاعتبار أن المهرجان دولي، ما أثار ردود فعل متباينة.

وفي البداية تحدثت "  لايف ستايل " مع الناقد طارق الشناوي، والذي أكد أن كل شخص مسؤول عن تصرفاته، ولا يوجد في أي مهرجان في العالم لائحة بها معايير ارتداء الفنانين لأزيائهم، فكل فنان وفنانة يعرف ماذا يرتدي وما غرضه من هذه الإطلالة، لان إطلالة الفنان تعتبر جزء من شخصيته، وكل منا يرتدي ما يفضل بالتأكيد.

وأكد أن انفعال الجمهور على ما حدث زائد عن اللزوم، ويجب ألا نتوقف عند ما حدث، فعلينا تجاوزه، خاصة أن النقابة ردت وأوضحت أنها ستحقق فيما حدث، كما أن الجمهور كشف عن رفضه التام لما حدث، وبالتالي سيكون هذا عبرة وعظة لكل الفنانات بعد ذلك، لأن الجمهور نقده "لاذع"، كما أن إذاعة حفلات الافتتاح والختام فقط، هو الذي جعل بعض الفنانين والجمهور يتصور أن المهرجانات ما هي إلا عروض ، وهذا ما ينافي الواقع، خاصة أن المهرجانات تتضمن أنشطة فنية وأفلام هامة، إضافة إلى الندوات والدروس المقدمة من كبار النقاد والمخرجين بالعالم.

ومن جانبها، كشفت الناقدة ماجدة خير الله، عن رفضها لما صدر من الفنانة رانيا يوسف، خاصة أن ما ارتدته لا يتناسب مع المكان، فلكل مكان ملبسه الخاص به، مشيره إلى رفضها لموقف النقابة وتدخلها وإصدارها بيان يخص هذا الشأن، فما حدث هو تصرف خاطئ من رانيا فقط، وأشارت أنه ليس هناك قواعد معينة لملابس الفنانين في المهرجانات العالمية، مؤكدة أن لا يمكن لأحد الإساءة لمصر أو الفن المصري، فكل شخص يعبر عن نفسه، لذلك فلا يمكن اختزال الفن المصري في شخص واحد.

وبدورها، قالت مصممة الأزياء عبير الأنصاري، إن هناك بعض القواعد العالمية الخاصة بالسجادة الحمراء لحضور المهرجانات، والتي يجهلها بعض الفنانين حيث يعتمدون على الإثارة وجذب الانتباه دون مراعاة معايير وأصول السجادة الحمراء، والتي من ضمنها عدم ارتداء أزياء مبتذلة من أجل جذب الانتباه، كما أن الاطلالة "المبهرجة" تأخذ من الفنانة كثيرا، ويفضل في حالة ارتداء فستان أن يكون به نقطة تركيز واحدة مكشوفة حتى يظهر جمال وتناسق الإطلالة، وأيضا عدم وضع ماكياج يفسد الإطلالة.

أما عن الفنانة التي أثارت الجدل بإطلالتها، رانيا يوسف، فقد عبّرت الانصاري عن استيائها من هذه الإطلالة، واعتبرت أن موديل الفستان "كارثة" و كان من الممكن أن يكون أفضل مع استخدام بطانة مربعه تخفي تفاصيل الجزء الخلفي وتظهره بصوره غير مبتذله، ولكن المقصود بالطبع من هذه الإطلالة لفت وجذب الانتباه والتي نجحت به نجاحًا باهرًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قناة النادي الأهلي تذيع أغنية نادرة لعبد الحليم حافظ  
التالى "لايف ستايل" يرصد ردود أفعال نجوم الفن بشأن فستان رانيا يوسف