أخبار عاجلة
تفاصيل “تُعرقِل” عودة النازحين! -
تيمور يزور الضاحية مساء الاثنين -
ماي تحذر من "ضرر" إجراء تصويت ثانٍ على بريكست -
أساور الماس تتربع على عرش موضة 2019 -
بأفكار بسيطة جددي معطفك القديم على طريقة ريهام سعيد -
صبغات لتغطية الشعر الشايب وإبراز جمال لون البشرة -
طرق اختيار الشامبو المناسب لنوعية شعرك للعناية به -

جاهل الجاهلية لا يستحق الا هذا الرد...

جاهل الجاهلية لا يستحق الا هذا الرد...
جاهل الجاهلية لا يستحق الا هذا الرد...

الى هؤلاء الجهلة من الباطنيين والمرتزقة ..لقد أخبر الله عز وجل عنهم محذرا المؤمنين من مباطنتهم وموالاتهم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لا يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآياتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ) (آل عمران:118)..

وفي جاهل الجاهلية، فقد سبق ان قال الشاعر الجاهلي عمرو بن كلثوم، الذي عاش قبل الاسلام في معلقته الشهيرة....وكانه يقصد هذا الجاهل او كبير الجاهلينا...ما يلي:

أَلاَ لاَ يَعْلَـمُ الأَقْـوَامُ أَنَّــا                      تَضَعْضَعْنَـا وَأَنَّـا قَـدْ وَنِيْنَـا

أَلاَ لاَ يَجْهَلَـنَّ أَحَـدٌ عَلَيْنَـا                    فَنَجْهَـلَ فَوْقَ جَهْلِ الجَاهِلِيْنَـا

إذَا مَا المَلْكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفـاً               أَبَيْنَـا أَنْ نُقِـرَّ الـذُّلَّ فِيْنَـا

مَـلأْنَا البَـرَّ حَتَّى ضَاقَ عَنَّـا                 وَظَهرَ البَحْـرِ نَمْلَـؤُهُ سَفِيْنَـا

إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ                    تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا

يزداد التطاول ويتفاقم على الامة الاسلامية من قبل بعض الجهلة والمرتزقة والمجرمين والعملاء ولكن ما لا يعرفه هذا الجاهل اننا امة ولسنا طائفة. وان هذه الامة حفظته ورعته وحمته ... ولكنه من ناكري الجميل وفاقدي الحمية وممن لا يحفظ المعروف.. رغم انه من المفترض انه يكون من بني معروف الذين يحفظون الود ويؤتمن لهم ويوثق بهم ولكن يبدو انه حالة خاصة وهذا ما نتمناه.... وفي هذا المثال فقد قال الشاعر الجاهلي زهير بن أبي سلمى الذي يسمى بحكيم شعراء العرب..في معلقته الشهيرة..

ومن لم يصانع في أمور كثيرة... يضرَّس بأنياب ويوطأ بمنسم

ومن يجعل المعروف من دونِ عرضهِ... يَفرْهُ ومن لا يتق الشتم يشتم

ومن هاب أسباب المنايا ينلنه... وإن يرق أسباب السماء بسلّم

ومن يجعل المعروف في غير اهله... يكن حمده ذماً عليه ويندم

ايها الجاهل الذي اتى وظهر ليطلق لسانه بالحقد برعاية مخابراتية من قلب الجاهلية .. ليزرع الفتنة بين المسلمين متطاولاً على رموز وقيادات تمثل امة وفريق اساسي من هذا الكيان، لكنه في الوقت نفسه ممتد على مساحة الوطن العربي وهو يدرك هذا حتماً.... !!

من المعيب ان يظهر جاهل يتنطح على شاشات التلفزة يتحدث باسم فريق وفئة وطرف قدم للأمة قادة وزعماء ومفكرون.. امثال.. سلطان باشا الاطرش، والامير شكيب ارسلان، والزعيم كمال جنبلاط.. !!

ومن السخف ان يتهم هذا العميل الجاهل زعماء وقادة ومثقفون بالعمالة،..وهو يقبض راتبه من طهران التي تمعن تدميرا بالعالم الاسلامي وتقاتل الى جانب الولايات المتحدة وروسيا في العراق وسوريا..؟؟

يتحدث هذا الجاهل عن العمالة والعملاء والفساد والمفسدون.. في حين يتجاهل هذا الجاهل زيارة الوفد العسكري الاسرائيلي لبلدة الحضر في جنوب سوريا..؟؟  ولو نظر حوله ملياً لشاهد معاناة الشعب الايراني والشعب السوري نتيجة سياسات اسياده الفاسدة .. ولو حملق قليلاً لشاهد فساد صلاح عزالدين الذي تبخرت قضيته وتحولت الى النسيان..!! ولو دقق اكثر لتساءل هو نفسه عن ثرواته وامكاناته التي هبطت عليه..؟؟ من اين وكيف..؟ ولاي هدف..؟؟

ويتغاضى هذا الجاهل عن العلاقات المشبوهة بين الكيان الغاصب والميليشيات التي بدا بتاسيسها في جنوب سوريا وهو من زوار ورواد تلك المنطقة..؟؟ ويغض الطرف هذا الجاهل عن الجهة التي قتلت احد اهم قادة السويداء الاحرار وهو الشيخ وحيد البلعوس غيلةً، وهو شيخ الكرامة واحد دعاة الوحدة..؟؟ وتواطوء نظام الفساد في سوريا في خطف نساء وعائلات واطفال من جبل السويداء تحت مسمى داعش..؟؟

ومن الاستخفاف ان لا يستنكر هذا الجاهل وجود حراس للمسجد الاقصى ووجود قائد لأسوء لواء في الجيش الاسرائيلي وهو لواء غولاني ..؟؟ وهم دن شك من شريحته ومن فصيلته ومن امثاله ممن يتنفسون عمالة ويسعون لزرع الفتنة لخدمة اسيادهم في تل ابيب وطهران.. فهذا دوره ودورهم وواجبهم ووظيفتهم التي تم قبض ثمنها مال ودم..؟؟ ومنذ ايام قتل ضابط عميل كان يستهدف امن غزة ومقاومتها..؟؟

الجهل لا يواجه بالجهل والتعصب لا يواجه بالغضب، ولكن الاحمق لا بد ان يجد من شريحته من ينصحه بالتوقف عن اثارة الفتنة وتاجيج الحقد وهذا ما نتمناه..

لقد مر على امتنا الكثير من الصعاب والمحن والازمات، واستهدافنا قائم ولكن مواجهتنا ستبقى مستمرة حتى ننتصر على الحاقدين والمرجفين واصحاب الفتن والاكاذيب والدعوات الباطلة..؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى