أخبار عاجلة
الفنان أحمد كرارة يواصل تصوير مشاهده في مسلسل "بحر" -
“سبعة” ينبه من أطراف مشبوهة قد تستغل وجع الناس -
محفوض عن قرب التشكيل: ننصح بعدم المبالغة بالحماسة -

من لا يملك انجازات يهاجم ما انجزه الآخرون

من لا يملك انجازات يهاجم ما انجزه الآخرون
من لا يملك انجازات يهاجم ما انجزه الآخرون

طالعنا نجل احد النواب المستجدين على الساحة الصيداوية بمطالعة تهجمية على واقع مدينة تطال البلدية ونوابها محملاً او متهماً قيادات صيداوية بالفساد، ومشيراً بشكل غير مسبوق الى الانجازات على انها معالم فشل وتراجع، وانكفاء وانهزام. ومؤكدا ان من انجزها يستحق السجن لو كنا في بلد محترم كما اشار.
وكتب تحت عنوان ملاحظه: (من مواصفات المسؤول ان يكون ناجح وخلوق وعلمي عندما يتحدث بالشأن العام...) واضاف موجها كلامه لرئيس البلدية كما يبدو باعتبار ان صورة رئيس البلدية منشورة .. (أستقيل أشرفلك)..
الطب عمل انساني ومهنية تتضمن وتحمل الكثير من المشاعر الوجدانية، والعطاء للمواطن وخاصةً في صيدا، ولا زالت صيدا تتحدث عن رجالاتها الاطباء، المرحوم الدكتور نزيه البزري، والمرحوم الدكتور لبيب ابو ظهر، والطبيب الانساني الدكتور عدنان النوام اطال الله في عمره.. والمرحوم الدكتور اسكندر الحاج، والمرحوم الدكتور فؤدا عسيران، والمرحوم الدكتور نبيه الشاب وغيرهم كثير، كنا نود ان نرى بصمة اضافية من احدهم  ولكن مع الاسف لم نراها.. لا ادري ما السبب..؟؟ خاصة وان المسؤول كما اشار حضرة الشاب عليه ان يكون خلوق وناجح وعلمي وووو..؟؟؟؟
كنا نتمنى قبل ان يهاجم هذا الشاب انجازات الاخرين ان يسال والده عن انجازات عائلته الكريمة التي نحترم تاريخها وعطائها الانساني واستشهاد جده معروف سعد، واستهداف عمه المرحوم مصطفى سعد.. ...لكن فيما يتعلق بالتنمية من حقنا ان نسال العائلة التي حكمت صيدا لمدة تزيد عن النصف قرن من الزمن، عن انجازاتها في تنمية مدينة صيدا وتامين فرص العمل للشباب الصيداوي وتطوير بنيتها التحتية التي ربما لا يفهمها الشاب اليافع... فما هي اهم انجازاتها وما هي اهم نتائج هذه الانجازات التي نورد بعضها للتذكير وربما تشجيعا له على ان يسال ويعرف اكثر:
عملت العائلة على تعميق الانقسام في مدينة صيدا بين عائلاتها ومكوناتها الاجتماعية  ولا زال هذا الانقسام عميقا مع الاسف الى الان. وهذا واضح في الخطاب العائلي التحريضي الذي لم يتغير كما يبدو. والشيء الوحيد الذي نوافقكم عليه هو الشان الفلسطيني، لان فلسطين قضية امة وليست تجارة عائلة..
حماية ورعاية مجموعة كاملة من البلطجية والشبيحة
بدء بروز ونشوء جبل النفايات الذي بدا يرتفع في عهد سلطة عائلته الميمونة
تم تشكيل الميليشيات المسلحة التي كانت عبارة عن فوضى مسلحة (اشتباكات وانقلابات واغتيالات وووو)
تم تشكيل الادارة المدنية التي حكمت المدينة بالحديد النار مستفيدةً من ميليشيات الامر الواقع.
ضريبة العشرة بالمئة التي فرضت على من يدخل المدينة وعلى مبيعات الاراضي والمنازل بذريعة حماية املاك المسيحيين الذين تم تهجيرهم على يد الميليشيا الوطنية، وليس السنية والحمد لله. في حين ان الضريبة هذه لم تكن تجمع لتطوير المدينة او منشأتها بل كانت مبرر لتراكم الثروات التي ينعم بها بعضهم الان.
صيدا بحاجة لمرفأ تجاري دون شك فلماذا لم يتم انجاز المرفأ الموعود لمدينة صيدا في عهد عائلته الكريمة المعطاءة منذ ايام صديق العائلة المرحوم الرئيس فؤاد شهاب ومن بعده المرحوم الرئيشس شارل الحلو في الستينيات من القرن الماضي.؟ 
هذا قليل من كثير ونعذر الشاب حديث العهد بالسياسة على ما نشره ربما دفاعا او غيرة على والده، وربما لفرحه باللوحة الزرقاء التي لن ترى مدينة صيدا من اثار نجاحه سوى هذه اللوحة فمن لم ينجز سابقاً وخلال مسيرة اكثر من نصف قرن لن ينجز الان او لاحقاً.
ايها الشاب اليافع اسال والدك قبل ان تتهجم على الآخرين ولا تكن سببا لنشر الكثير مما لا يرغب والدك في ان يقرأه او يسمعه لا هو ولا انت..

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى